ابن المخدومة هو قاتل الخادمة الأثيوبية في منطقة سعد العبدالله


في تفاعلات قضية مقتل الخادمة الاثيوبية في منطقة سعد العبدالله أظهرت التحقيقات أن الخادمة تغيبت عن المنزل 48 ساعة ثم عادت بعد ذلك فقام ابن المخدومة البالغ من العمر 16 عاماً بضربها مما تسبب في موتها.

وتبين من التحقيقات ان كفيلة الخادمة رفضت نقلها الى المستشفى خوفاً على ابنها..

وأحيل الابن الى دار الاحداث بعد اعترافه بضرب الخادمة، حيث قال انه لم يكن يقصد قتلها.
أضف تعليقك

تعليقات  0