نقل الدم الشاب إلى جسم مسنّ يوقف أعراض الشيخوخة



أجرت جامعة كاليفورنيا في سان فرانسيسكو ثلاث دراسات متالية أكدت كل منها أنّ نقل الدم من جسم شاب إلى جسم رجل مسن يوقف أعراض الشيخوخة لدى الأخير، وفي التفاصيل التي ذكرتها صحيفة إيلاف الإلكترونية أنّ الدراسات الثلاثة بينت أنه بنقل دم الشاب لكبير السن تقل أعراض الشيخوخة لديه مثل: ضعف الذاكرة، وصعوبة التعلم، وتراجع وظائف الدماغ، وضمور العضلات، وذلك بسبب وجود مادة كيميائية في الدم يتم ترميمها.

وقد تم اختبار فعالية ذلك على الفئران، وسيتم اختبار هذه الطريقة سريريًّا خلال الثلاث سنوات المقبلة.

واعتمدت الأبحاث الثلاثة مقاربة متماثلة لدراسة تأثير الدم الشاب ضد أعراض الشيخوخة بتكوين ثنائيات من فئران مسنّة وأخرى شابة وربط كل ثنائي على غرار التوأمين اللذين يولدان مرتبطين، وأنّ الدم المتدفق من فئران عمرها ثلاثة أشهر أوقف تردي عمل المخ المرتبط بالشيخوخة في الفئران البالغ عمرها 18 شهراً، ونشأت في الفئران كبيرة السن روابط أقوى بين الخلايا العصبية لأدمغتها.

الجدير بالذكر أنّ الفأر الذي عمره 18 شهرًا يعادل الإنسان الذي يبلغ عمره 70 عامًا.
أضف تعليقك

تعليقات  0