الأمير الوليد يتبرع بنصف مليون ريال لعلاج الشاب إبراهيم "مريض تويتر"


كشف فهد بن سعد بن نافل المساعد التنفيذي لرئيس مجلس إدارة شركة المملكة القابضة الأمير الوليد بن طلال عن تبرع الأمير الوليد بنصف مليون ريال لعلاج الشاب إبراهيم الذي انتشرت قصة مرضه بالشلل الكامل عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر.

وكان الشاب إبراهيم قد وجه الأحد عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي تويتر دعوة عامة لزيارته بمستشفى الملك خالد، بعدما أهمله ذووه وتوقفوا عن زيارته والسؤال عنه، مبينا أنه يعاني من شلل كامل ويحتاج إلى زراعة خلايا جذعية بألمانيا وجلسات علاج طبيعي.

وشهدت دعوة إبراهيم تفاعلا كبيرا بموقع تويتر، حيث دشن ناشطون هاشتاقا بوسم "مبادرة علاج إبراهيم"، أعلن أحد رجال الأعمال خلاله عن تبرعه بـ 100 ألف ريال وجمعه 200 ألف أخرى، قبل أن يستجيب الأمير الوليد للمبادرة، معلنا تبرعه بـ 500 ألف ريال.

وقال ابن نافل على حسابه الشخصي بموقع تويتر مساء الأحد: "الأمير الوليد بن طلال مشكوراً يساهم في مبادرة علاج إبراهيم بمبلغ نصف مليون ريال وسأقوم غدا بزيارته لتسليمه المبلغ".
أضف تعليقك

تعليقات  0