الدمخي والحريش والداهوم: المبارك قال لنا "أمر تعديل النظام الإنتخابي ليس بيدي بل بيد الأمير"



أجلت محكمة الاستئناف قضية خطاب 'لن نسمح لك' والمتهم بها النائب السابق مسلم البراك إلى جلسة 15 يونيو المقبل .

واتفق النواب السابقون عادل الدمخي وجمعان الحربش وبدر الداهوم على أن رئيس الوزراء قال لهم أن تعديل النظام الانتخابي ليس بيده بل بيد الأمير وأكدوا في شهادتهم انتفاء القصد الجنائي في خطاب البراك.

وقال بدر الداهوم : رئيس الوزراء جابر لمبارك قال لنا أن ناصر المحمد وجاسم الخرافي سيشترون النواب وسيعملون لأسقاطي بالصوت الواحد

وأضاف الداهوم : جابر المبارك قال لنا أنا متضرر من الصوت والصوتين و الامر ليس بيدي بل بيد الامير ، قلنا للمبارك أنت رئيس الحكومة ومسؤول عن تعديل نظام الانتخابات فقال لا أملك شيئا وكل شيء بيد سمو الأمير وعليه فقد تم توجيه الخطاب للأمير.

وتابع : ما قاله مسلم البراك في خطابه في كفى عبثاً بدأ يتحقق الآن .

بدوره قال د.عادل الدمخي : رئيس الوزراء قال الأمر بيد الأمير وليس بيدي ، بعدها اتفقنا في كتلة الأغلبية على توجيه خطابنا لسمو الأمير.

وأكمل الدمخي : رئيس الوزراء قال إذا تغير النظام الأنتخابي فأنا أول المتضررين لأن خصومي السياسيين سيدفعون الاموال في الانتخابات.

كما جاءت شهادة النائب السابق د.جمعان الحربش بأن خطاب مسلم كان خطاب سياسي لا مساس فيه للأمير ويقصد منه حماية النظام الدستوري وقد تضامنت معه الأغلبية.


وقال الحربش: لو كان خطاب البراك يتضمن إساءة للأمير لما ردده مجموعة من المواطنين .

وسأل القاضي الشاهد د. عادل الدمخي : هل كان هناك مساس لصاحب السمو أمير البلاد في خطاب ' كفى عبثاً ' ؟

فأجاب الدمخي : لا ، إنما هو خطاب سياسي فقط
أضف تعليقك

تعليقات  0