وزير الداخلية يعرب عن تقديره لمن ضبطوا المتهمين بجريمة السطو على مركبة تحصيل الاموال


اعرب نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ محمد خالد الحمد الصباح عن التقدير لضباط وأفراد إدارة مباحث الجهراء والعاملين بقطاع الامن الجنائي الذين ضبطوا المتهمين بجريمة السطو على مركبة تحصيل الاموال مؤكدا أن رجال الامن هم العين الساهرة التى تحمي امن الوطن وأمان مواطنيه وتحقق الاستقرار في المجتمع .

واشاد الشيخ محمد خلال استقباله اليوم عددا من كبار المسؤولين في الوزارة ورجال الامن الذين تمكنوا من ضبط المتهمين في جريمة السطو على مركبة تحصيل الاموال وإطلاق النار وقتل اثنين من العاملين بها والاستيلاء على المبالغ المنقولة بما قام به رجال الامن من جهد وما تمتعوا به من حس امني عال في سرعة ضبط الجناة الذين لم يتركوا أي اثر يدل على هويتهم.

ونوه بذكاء وخبرة رجال المباحث وقدرتهم على بسط الامن والحفاظ على هيبة القانون والتصدي للجريمة بكل اشكالها والتي مكنتهم من تتبع المجرمين القتلة والقبض عليهم لتقديمهم للعدالة لنيل الجزاء.

وحث ضباط وأفراد مباحث الجهراء وكل اجهزة الامن علي الاستمرار في العطاء والعمل بنفس الجهد من الجدية والانضباط وتسيير الدوريات الليلية في كل المناطق للوقاية من الجريمة قبل وقوعها مؤكدا أهمية التنسيق والمتابعة والرصد والمراقبة وسرعة نقل المعلومة بين الاجهزة الامنية وصولا نحو الهدف في اسرع وقت ممكن وعدم تمكين المجرمين من الافلات.

وذكر ان وزارة الداخلية لا تألو جهدا في سبيل دعم رجال وأجهزة الامن الذين يضحون بأرواحهم وأنفسهم من أجل خدمة امن الوطن وسلامة المواطنين.

وحضر الاستقبال وكيل وزارة الداخلية الفريق سليمان فهد الفهد ووكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون الامن الجنائي اللواء عبد الحميد العوضي والمدير العام للادارة العامة للمباحث الجنائية اللواء محمود الطباخ ومدير ادارة مباحث الجهراء العقيد سعد العدواني ومساعده المقدم عمر الرشيد وضباط وأفراد مباحث الجهراء.
أضف تعليقك

تعليقات  0