"داعش" ترفض دعوة الظواهري للانسحاب من سوريا



رفض تنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام (داعش) نداء وجهه زعيم تنظيم القاعدة ايمن الظواهري لوقف القتال في سورية.

وفي المقابل دعا ابو محمد العدناني الناطق باسم تنظيم داعش، في تسجيل صوتي زعيم القاعدة الى استبدال ابو محمد الجولاني زعيم جبهة النصرة، التي تقاتل داعش.

يشار الى ان القتال بين الفصيلين الاسلاميين المتشددين ما زال مستمرا في مناطق بشمال وشرق سورية للسيطرة على تلك المناطق والاستحواذ على الاسلحة والنفط.

وقال العدناني في التسجيل مخاطبا الظواهري "إن الشيخ اسامة (بن لادن) جمع كل المجاهدين على كلمة واحدة، ولكنك فرقتهم ومزقت صفهم."

وفي معرض دعوته لاستبدال الجولاني، حذر العدناني الظواهري بأن عليه "اما ان تستمر في خطئك وعنادك، مما يعني استمرار الفرقة والقتال بين المجاهدين، او ان تعترف بخطئك وتصححه."

ودعا العدناني الظواهري الى "مراجعة نفسك والوقوف امام الله لاصلاح ما افسدته."

ورفض العدناني طلب الظواهري بأن تحدد "داعش" عملياتها في العراق فقط دون سوريا، قائلا إن هذا الطلب "مستحيل التحقيق لأنه غير منطقي وغير واقعي وغير شرعي."

يذكر ان القتال بين "داعش" وجبهة النصرة قد اسفر الى الآن عن مقتل 4000 شخص تقريبا حسبما يفيد المرصد السوري لحقوق الانسان المعارض.
أضف تعليقك

تعليقات  0