زيادة المخصصات للطلبة المبتعثين 6ر23 مليون دينار والبدلات أكثر من 3ر13 مليون دينار


أعلن وكيل وزارة التعليم العالي راشد النويهض ان صرف زيادة البدلات والمخصصات للطلبة المبتعثين يبدأ اعتبارا من تاريخ صدور قرار الزيادة.

وقال النويهض في مؤتمر صحافي اليوم ان الوزارة تسعى دائما الى وضع استراتيجيات وخطط تساعد الطلبة أثناء دراستهم بالخارج حيث شكلت لجنة لدراسة تلك البدلات والمخصصات بالتنسيق مع السفارات والمكاتب الثقافية لموافاتها بطبيعة الدراسة واحتياجات الطلبة وأوضاع الاقتصادية ومعدلات التضخم بدول الابتعاث والاحتمالات المتوقعة في السنوات المقبلة.

وأضاف ان الزيادة شملت المخصصات والبدلات للطلبة من جميع التخصصات ومختلف الدول وبلغت نسبة الزيادة في المخصصات أكثر من 6ر23 مليون دينار كويتي والبدلات أكثر من 3ر13 مليون دينار للسنة المالية 2014 - 2015.

وأوضح ان زيادة المخصصات في الولايات المتحدة الامريكية جاءت بنسبة 18 بالمئة وبريطانيا بنسبة 35 بالمئة وايرلندا بنسبة 15 بالمئة ودول الاتحاد الأوروبي بنسبة 15 بالمئة وكندا بنسبة 14 بالمئة واستراليا بنسبة 30 بالمئة.

وعن دول مجلس التعاون الخليجي ذكر ان نسبة الزيادة بلغت 25 بالمئة للطلبة الدارسين سواء داخل او خارج السكن الدراسي اضافة الى الطلبة المبتعثين للدول العربية بنسبة 12 بالمئة عدا الاردن حيث زيدت بنسبة 57 بالمئة وسوريا بنسبة 67 بالمئة ومصر بنسبة 47 بالمئة وتم حساب الزيادة وفق العملة المحلية للدولة وليس بالدينار الكويتي.

ولفت الى زيادة المخصصات في كل من الصين بنسبة 10 بالمئة وتركيا بنسبة 20 بالمئة وروسيا بنسبة 14 بالمئة اضافة الى اليابان بنسبة 10 بالمئة التي نأمل أن يبتعث اليها طلبة للدراسة فيها.

وبين النويهض ان نسبة الزيادة في البدلات تقدر ب 10 بالمئة وتختلف باختلاف التخصصات الأدبية والعلمية لجميع دول الابتعاث كما تمت اضافة بدلات الى الدول التي ليس فيها بدلات.

وذكر ان الزيادة في البدلات والمخصصات لا تؤثر على مكافأت الطالب المتميز في الابتعاث مشيرا الى انها المرة الاولى التي يوضع فيها البدل الاكلينيكي لطلبة الطب ويشمل الدارسين في المراحل السريرية المتقدمة ولا يشمل المبتدئين وذلك بمبلغ 200 دينار لمساعدتهم على شراء أدوات قد يحتاجونها في الدراسة.

وبين انه لدى الوزارة 6000 مقعد ابتعاث للعام الدراسي المقبل متمنيا النجاح لجميع الطلبة وأن تكفل لهم الوزارة حياة كريمة في الخارج في متابعة تحصيلهم العلمي من اجل خدمة بلدهم وأهله.
أضف تعليقك

تعليقات  0