جمعية هيئة التدريس تنتقد تداخل الصلاحيات بين أكثر من إدارة جامعية تشرف على "الشدادية"


أعرب الدكتور محمد جاسم الخضر رئيس جمعية أعضاء هيئة التدريس بجامعة الكويت عن حزن الجمعية وأسفها الشديد للحادث الأليم الذي أودى بحياة عاملين في مشروع مدينة صباح السالم الجامعية بالشدادية بسبب انهيار رملي في أحد المواقع الإنشائية .

 وهذا يحيلنا إلى ما أشرنا إليه سابقاً عن مدى توافر وصرامة إجراءات الأمن والسلامة المتبعة عندما اندلعت عدة حرائق في هذا المشروع العام الماضي وعدم قيام الإدارة الجامعية بالإعلان عن نتائج لجنة التحقيق التي تم تشكيلها آنذاك ما أدى إلى استمرار هذه الحوادث المأساوية.

وهنا تحمل الجمعية وزير التربية ووزير التعليم العالي الرئيس الأعلى للجامعة والإدارة الجامعة مسؤولية وقوع هذا الحادث الأليم في ظل غياب مدير الجامعة المتكرر والتخبط الواضح للإدارة الجامعية بسبب تداخل الصلاحيات بين أكثر من إدارة جامعية تشرف على هذا المشروع .

 وهنا تطالب الجمعية بضرورة إسناد هذا المشروع العملاق إلى هيئة مستقلة تضطلع بجميع مسؤولياته. وتؤكد الجمعية على ضرورة إعطاء هذا المشروع الحيوي الكبير الاهتمام اللازم حتى يتحقق الحلم الذي طالما انتظره أعضاء الهيئة التدريسية بجامعة الكويت وحتى يرى هذا الصرح الأكاديمي العملاق النور ويصبح حقيقة على أرض الواقع .

وتعلن الجمعية أنها بصدد تخصيص صندوق لجمع التبرعات لأسر المتوفين وتناشد الجمعية أعضاء الأسرة الجامعية كافة التبرع لصالح هؤلاء الضحايا الذين دفعوا حياتهم ثمناً للمساهمة في إنجاز هذا المشروع .

أضف تعليقك

تعليقات  0