"التربية" تدرس مدى فعالية تطبيق الهيكل التنظيمي للإدارات المدرسية


عقدت وكيل وزارة التربية مريم الوتيد وبحضور الوكيل المساعد للشؤون الإدارية م. يوسف المزروعي والمستشار بمكتب وزير التربية ووزير التعليم العالي محمد العلاج ومدراء الشؤون التعليمية في إدارات عموم المناطق التعليمية ،اجتماعاً مع مدراء ومديرات المدارس بمختلف المناطق التعليمية لطرح الهيكل التنظيمي المقترح للإدارات المدرسية ومناقشة المهام الوظيفية لكل عناصر الهيكل التنظيمي المقترح ومدى فاعلية تطبيقه ودراسته ، وذلك بهدف الوقوف على آراء و ملاحظات مدراء المدارس حول إمكانية تطبيقه .

وأشارت وكيل وزارة التربية مريم الوتيد في بداية الاجتماع إلى أبرز الملامح الرئيسة للهيكل التنظيمي الذي يتضمن مدير المدرسة ومجالس المدرسة ووحدة إدارة الجودة إلى جانب المدراء المساعدين لكل من الشؤون التعليمية والشؤون الطلابية والخدمات المساندة ، بالإضافة إلى عناصر أخرى في الهيكل التنظيمي تتمثل في رؤساء أقسام المجالات الدراسية والأنشطة التربوية والخدمة النفسية والاجتماعية وشؤون الطلبة والهيئة التمريضية ، والدعم الفني والتقني والخدمات العامة والشؤون المالية والشؤون الإدارية .

ومن جانبه تحدث الوكيل المساعد للشؤون الإدارية يوسف المزروعي حول ماهية إدارة الجودة كوحدة تنظيمية وكيفية إدارتها وأبرز معاييرها ، لافتاً إلى أن وظيفتها ضمان وضبط معايير الجودة الإدارية وتطبيق إجراءات العمل كلوائح ، والمشاركة في إصدار دليل إجراءات العمل ، إلى جانب الربط بين إدارة المدرسة من جهة وإدارات المناطق التعليمية ووزارة التربية من جهة أخري .

ومن جانبه أكد المستشار بمكتب وزير التربية ووزير التعليم العالي محمد العلاج أن الهيكل التنظيمي المقترح للإدارات المدرسية يهدف إلى تعزيز استقلالية الإدارات المدرسية في مختلف المجالات ، وضمان توفير احتياجاتها الإدارية والمالية ، الأمر الذي يساهم في تحسين أداء الإدارات المدرسية وتحقيق متطلباتها .

عقب ذلك قدم مدراء ومديرات من 45 إدارة مدرسية من مختلف المناطق التعليمية آراء وملاحظات ومقترحات بشأن المهام الوظيفية لكافة عناصر الهيكل التنظيمي المقترح للإدارات المدرسية مشيرين إلى ضرورة العمل على تعزيز استقلالية الإدارات المدرسية وضمان جودة الأداء بهدف الارتقاء بمستوى وجودة العملية التعليمية والتأكيد على المهام الوظيفة المناطة بكل عنصر في الهيكل التنظيمي المقترح ، بما يصب في تحقيق مصلحة العملية التربوية والتعليمية والطلاب .

وتم خلال الاجتماع مناقشة عدد من المقترحات بشأن استحداث شعب ومهام وظيفية في الإدارات المدرسية .
أضف تعليقك

تعليقات  0