كارليس بويول .. أسطورة اقتلعت الأخضر واليابس


عرفت السماء في مدينة برشلونة من بعد ظهر أمس الخميس يوماً حزيناً آخر في نادي برشلونة الذي ودع أسطورة أخرى ساهمت على مدى السنوات الماضية في الحصول على المجد المحلي والأوروبي والعالمي ، والذي لعب دوراً في انضباط فريق يعد من أعظم الفرق على مستوى العالم خصوصاً خلال في القرن الحالي.

وكما الحال دائماً ، فإن الأوراق تتساقط ولكن يبقى الجذع متسمك في أرضه متحدثاً عن أيامه الخضراء وهو ما ينطبق على قائد برشلونة كارليس بويول الذي حصد مع فريقه فقط ما مجموعه (21) لقباً بين الدوري الإسباني وكأس إسبانيا ودوري أبطال أوروبا ، وصولاً إلى كأس السوبر الإسبانية والأوروبية وكأس العالم للأندية.

وبعيداً عن ألقاب كارليس بويول مع المنتخب الإسباني في كأس الأمم الأوروبية في عام (2008) ومساهمته الكبيرة في الحصول على لقب كأس العالم (2010) في جنوب إفريقيا ، فقد لعب قلب الأسد مع برشلونة (593) مباراة في جميع البطولات وسجل (18) هدفاً ، كما أنه ثاني أكثر لاعب من حيث المشاركة في الدوري الإسباني مع البارسا برصيد (392) مباراة.

وحصل كارليس بويول قائد نادي برشلونة خلال (15 عاماً) قضاها في صفوف الفريق الأول على (111) بطاقة صفراء ، كما حصل خلال مسيرته مع البلوجرانا على (3) بطاقات حمراء فقط ، في حين توزعت المباريات الـ (593) التي لعبها على النحو التالي .. (369) فوز ، (128) تعادل و (96) هزيمة وهي أرقام تؤكد حجم المرحلة التي مر بها مع البارسا.

ويعتبر كارليس بويول من أكثر اللاعبين الذين عملوا في مدربين في نادي برشلونة ، حيث لعب مع (8) مدربين وهم لويس فان جال ، لورينزو سيرا فيرير ، كارليس ريسكاش ، رادومير أنتيتش ، فرانك ريكارد ، بيب جوارديولا ، تيتو فيلانوفا والمدرب الحالي جيراردو تاتا مارتينو ، بينما عرفت فترة تواجده في نادي برشلونة وجود (6) رؤوساء بداية بالرئيس جوسيب لويس نونييز.

وتعرض مدافع برشلونة كارليس بويول للعديد من الإصابات الخطيرة جداً خلال مسيرته الكروية ، حيث أصيب قائد البلوغرانا في (38) مناسبة بين الركبة اليمنى واليسرى ومختلف أنحاء الجسم ، في حين لعبت هذه الإصابات دوراً رئيسياً كبيراً في قرار هذا اللاعب باعتزال لعبة كرة القدم بسبب عدم قدرته على مواجهة الإصابات القوية التي تعرض لها مؤخراً.

وعلى مستوى الألقاب ، فإن رصيد كارليس بويول من الكؤوس يتحدث عن نفسه في جميع البطولات المحلية والأوروبية والقارية ، حيث حصد قلب الأسد (6) ألقاب في الدوري الإسباني ، (2) في كأس ملك إسبانيا ، (6) في كأس السوبر الإسبانية ، (3) كؤوس في دوري أبطال أوروبا ، (2) في كأس السوبر الأوروبية ، (2) في بطولة كأس العالم للأندية.

وبعد كل ما ذكر ، فإن برشلونة سوف يفقد واحد من أهم اللاعبين الذين مروا على صفوفه في تاريخ هذا النادي ، جنباً إلى جنب مع خسارة قائد حقيقي كان همه الوحيد على أرض الميدان هو الفوز وزرع روح الانتصار في نفوس لاعبيه بعيداً عن أي حسابات مالية ، وبالتالي فإن جميع عشاق كرة القدم سوف يفتقدون لاعب مثل كارليس بويول .. وداعاً قلب الأسد.



أضف تعليقك

تعليقات  0