الشؤون": خطة شاملة لتطوير المقاهي الشعبية في البلاد


أعلن وكيل وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل ورئيس مجلس ادارة الصندوق الاجتماعي للمقاهي الشعبية عبدالمحسن المطيري عن اعداد خطة شاملة لتطوير المقاهي الشعبية في البلاد.

وقال المطيري لوكالة الانباء الكويتية (كونا) اليوم ان هذه المقاهي تعتبر أحد المنافذ الترفيهية والاجتماعية والثقافية المعنية بالمحافظة على التراث الشعبي الكويتي الاصيل وتعكس صورته كما تمثل حلقة التواصل بين الآباء والابناء وبين الماضي والحاضر وتؤكد الحرص على تقاليد المجتمع وعاداته وموروثه.

واضاف انه في اطار تطوير آليات العمل في المقاهي الشعبية تم اعداد البناء التنظيمي لهذه المقاهي وانجاز الهيكل التنظيمي الخاص بها واختصاصات الوحدات التنظيمية المختلفة وكذلك جداول المسميات الوظيفية وجداول الرواتب وتسكين العاملين وفق تخصصاتهم.

وكشف عن إعداد نظام لتقييم اداء العاملين وتحفيزهم يتضمن من بين بنوده (الموظف المثالي) و (المقهى المتميز) إضافة الى وضع أهداف محددة لكل مقهى سنويا يتم التقييم السنوي على أساسها.

واوضح المطيري انه رغبة في مواكبة التطورات الحديثة والاحتياجات العصرية فقد تم ادخال تكنولوجيا المعلومات على انشطة المقاهي الشعبية مؤكدا ان ثمة احتياجات عصرية باتت تتطلبها هذه المرحلة من عمر المقاهي ونوعية روادها وهو "ما يجعلنا نواكبها لجعل المقاهي مكانا جاذبا لجميع فئات المجتمع على اختلاف مستوياتهم واعمارهم".

واشار الى انه تم ادخال بعض الخدمات التكنولوجية الحديثة مثل خدمة الانترنت المجاني للمقاهي الشعبية ونظام الدفع الآلي (كي - نت) فضلا عن انشاء موقع تفاعلي على الشبكة العنكبوتية (الانترنت) وانشاء حسابات للمقاهي على شبكات التواصل الاجتماعي المختلفة كالانستغرام والفيس بوك وتويتر بهدف الترويج للمقاهي وعرض الخدمات التي تقدمها والانشطة والبرامج المختلفة التي تقام فيها.

وذكر المطيري انه يتم حاليا اعداد المواصفات الفنية اللازمة لوضع نظام آلي لجميع انشطة المقاهي وهي المطاعم والمبيعات والمشتريات والمخازن والموارد البشرية والمحاسبة متوقعا الانتهاء من هذا المشروع قبل نهاية العام الحالي.
واكد ان الصندوق الاجتماعي للمقاهي الشعبية مؤسسة غير ربحية ويمول نفسه ذاتيا مشيرا الى ان الصندوق وضع خطة لزيادة ايرادات المقاهي مع الحفاظ على مستوى الخدمات وجودة العمل "لان ما يهمنا بالدرجة الاولى ارضاء مرتادي المقاهي مع تطوير مستوى الخدمات".

واشار وكيل وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل الى ان الصندوق نفذ خطة لزيادة ايراداته تمثلت في رفع الايجارات على جميع المستأجرين وسحب بعض المحلات التي لا تعمل والتي لم يسدد اصحابها القيمة الايجارية منذ سنوات.
وذكر ان ادارة الصندوق حصرت المحلات غير المؤجرة في المقاهي الشعبية واعلنت عن تأجيرها عبر مزايدة يتم الاعلان عنها في عدد من الصحف المحلية لضمان مبدأ الشفافية و تكافؤ الفرص.

وكشف المطيري عن تحقيق فائض من المبيعات بلغ 250 الف دينار خلال الاشهر الثلاثة الماضية وذلك سينعكس ايجابا على تطوير المقاهي ورفع مستوى الخدمات مشيرا الى انه تم ايداع هذا المبلغ كوديعة لدى احد البنوك المحلية.

وشدد على انه تم اعداد برامج صيانة شاملة لجميع المقاهي شملت تنفيذ طريق لمقهى الفروانية الشعبي وصيانة مواقف مقهى الشميمري في منطقة شرق كما انه يجري حاليا تنفيذ طريق مواقف مقهى الصليبيخات الشعبي والتنسيق مع وزارة الأشغال للربط الصحي لمقهى الفروانية والصليبيخات اضافة الى انه تم تنفيذ صيانة لجميع مرافق المقاهي كهربائيا ومدنيا وزراعيا خلال الأشهر الماضية.

وعن تطوير الخدمات المقدمة لرواد المقاهي اكد المطيري الحرص على تحسين جودة المنتجات الغذائية حيث انه تم التعاقد مع كبير للطهاة من ذوي الخبرة للاشراف على خطة تطوير الخدمات الغذائية بغرض زيادة جودتها وتنوعها كما تم التعاقد مع مفتشي "ضبط جودة" للمحافظة على صحة وسلامة الخدمات الغذائية المقدمة لرواد المقاهي لافتا الى وجود اتفاق ايضا مع شركة المواشي الكويتية لتوريد اللحم الطازج بشكل يومي لمطاعم المقاهي الشعبية.

واشار الى انه في اطار تنشيط برامج المقاهي الشعبية والترويج لها فقد تم ادخال العديد من الانشطة المختلفة لتحقيق التنوع وتلبية رغبات مرتاديها موضحا ان المقاهي كانت لها مشاركات فاعلة في احتفالات الاعياد الوطنية وتنظيم الانشطة الترفيهية المتكاملة.

وكشف المطيري انه في يونيو القادم سيتم تنظيم معرض للفنون التشكيلية التراثية في مقهى سليمان الشميمري في شرق كما سيتم تنظيم معرض لمنتجات الشباب الكويتي اصحاب المواهب في اغسطس المقبل.
أضف تعليقك

تعليقات  0