شركة البترول الكويتية العالمية تفتح ثالث اكبر محطة تزويد وقود في العالم في لوكسمبورغ


افتتحت شركة البترول الكويتية العالمية (كيو أيت) هنا ثالث اكبر محطة تزويد وقود في العالم في الطريق السريع (اي 25 كابلين) قرب الحدود مع بلجيكا وألمانيا وفرنسا وهولندا.

وحضر حفل الافتتاح الذي اقيم في موقع ضخم الرئيس التنفيذي لمؤسسة البترول الكويتية نزار العدساني ورئيس شركة البترول الكويتية العالمية بخيت الرشيدي وسفير دولة الكويت لدى بلجيكا ولوكسمبورغ والاتحاد الاوروبي ضرار عبدالرزاق رزوقي برفقة محمد الحويلة وسامي شماس من سفارة دولة الكويت في بروكسل.

وبهذه المناسبة قال الرشيدي في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) اليوم ان "هذه الخطوة تعتبر مهمة وموازية لاستراتيجية الشركة لعام 2030 والتي تنص على تعزيز مكانتها التسويقية بالسوق الاوروبي حيث ستعزز مستوى ادائها في دول اتحاد البينيلوكس بشكل خاص والسوق الاوروبي بشكل عام".

واضاف ان "هذه الانجار سيكون بداية التعاون بين البلدين" معربا عن امله في تعزيز العلاقات بشكل اكبر بين الكويت ولوكسمبورغ.

واوضح الرشيدي ان لوكسمبورغ قد تكون دولة صغيرة في الحجم الا انها كبيرة بانجازاتها الدولية كدولة الكويت وهي ليست ثاني اغنى اقتصاد في العالم فحسب بل من افضل العاملين في العالم في مجال حماية البيئة.

وقال ان "الشركة تدير اكثر من اربعة آلاف موقع للبيع بالتجزئة في عدة بلدان وتقدم مجموعة كاملة من الخدمات الاخرى للطيران وزيوت التشحيم".

واعرب عن سعادته لعرض شعار الشركة الجديد رسميا في المحطة لتصبح اول موقع يحمل هذا الشعار.

واكد الرشيدي ان الشركة ستقوم بتوسيع شبكاتها في اوروبا نظرا لاهمية السوق الاوروبية وسيشمل هذا التوسع جميع البلدان التي تمتلك بها نقاط بيع بالتجزئة مثل ايطاليا والدنمارك والسويد.

من جهته قال العضو المنتدب لشركة البترول الكويتية العالمية في شمال غرب اوروبا عزام حمد المطوع ان هذه المحطة تعد اول محطة خدمة طرق سريعة تشغلها الشركة بالكامل في لوكسمبورغ وتضع عليها شعارها الجديد.

واضاف في حديث مماثل ل(كونا) ان "حركة المرور في الطريق السريع (اي 25 كابلين) مختلفة نوعا عن العملاء المعتادين للشركة مما سيساهم في تعزيز المبيعات وحصة الشركة في السوق في منطقة (بينيلكس)".

من جانبه قال مدير تجارة التجزئة وتكنولوجيا المعلومات لشركة البترول الكويتية العالمية في شمال غرب اوروبا كوين فانكيلست ان "هناك 41 مضخة وقود جديدة في الموقع مع 28 موقعا لملء الوقد للشاحنات و11 موقعا للسيارات وموقعين لغاز البترول المسال.

واضاف ان "المحطة ستستهلك اكثر من 100 مليون لتر من الوقود سنويا اي بمعدل اربعة عملاء يملأون خزانات سياراتهم في كل دقيقة من اليوم.

وبين فانكيلست ان كل مضخة ستملأ الوقود لحوالي 25 ألف سيارة سنويا حيث من المتوقع ان يبلغ عدد الزبائن اكثر من مليون شخص في السنة.

ولفت الى ان حجم المحطة يبلع سبعة هكتارات اي ما يعادل 10 ملاعب كرة القدم حيث سيقدم الخدمات لسائقي السيارات الذين يتطلعون الى خدمة على مدار 24 ساعة.

من جهته اعرب السفير رزوقي ل(كونا) عن سعادته لافتتاح المحطة يوم الخميس الماضي ومشاركة الشركات الكويتية في خط الانتاج والشحن وتقديم الخدمات في الاسواق الخارجية الامر الذي يعد خطوة رئيسية في توسيع علاقات دولة الكويت في اوروبا.

وقال الرئيس التنفيذي لمؤسسة البترول الكويتية نزار العدساني ل(كونا) ان "اوروبا لا تزال القاعدة الرئيسية لشركة البترول الكويتية العالمية حيث تركز استراتيجيتها على المدى الطويل على تعزيز وجودها في اوروبا لتصبح مورد موثوق به للطاقة".

واضاف "ان سعر النفط يعتمد على تقلبات السوق والاستقرار السياسي ويرتبط بشكل مباشر بالازمة المالية العالمية والتي تتعافى منها بعض البلدان في اوروبا في حين لا تزال العديد منها تكافح للخروج منها".

واكد العدساني ان دولة الكويت تراقب وضع الاقتصادات العالمية باستمرار من اجل التوصل الى توازن ملائم وعادل يكون مقبولا للمستهلكين والمنتجين وداعما للنمو الاقتصادي العالمي ومحافظا على ربحية الشركة كمنتجة للنفط.
أضف تعليقك

تعليقات  0