ممثل الكويت في المحكمة الدولية: جهود تبذل لتفعيل دور الدول العربية


أشار مراقب المجلس التنفيذي ورئيس اللجنة المالية والادارية في محكمة العدل الدولية المستشار طارق الشميمري الى ان "جهودا تبذل لتفعيل ومضاعفة دور كثير من الدول العربية والآسيوية وحديثة العضوية في المحكمة".

وأضاف الشميمري ممثل الكويت الذي يتولى رئاسة اللجنة المالية والادارية في المحكمة في بيان: "ان الجهود تبذل أيضا لإفادة الدول الاعضاء من الخدمات المتعددة التي تقدمها المحكمة".

وذكر انه "يجري تنسيق الجهود بين المحكمة الدولية ومجلس القضاء الكويتي الذي يعتزم قريبا تلبية دعوة لزيارة المحكمة لتبادل المعرفة والخبرات والتعاون المشترك".

وحول دور الكويت في المحكمة الدولية، اوضح الشميمري الذي تولى منصبه بالمحكمة في أكتوبر من العام الماضي أن "ذلك المنصب الرفيع يعتبر أول منصب تحصل عليه دولة عربية وآسيوية وافريقية"، مشيرا الى ان "تلك المناصب كانت سابقا تقتصر على الأعضاء من الدول الأوروبية والأميركية لأسباب الواقع الجغرافي وقربها من المحكمة الدولية".

وقال ان "انضمام دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية بدأ في عام 2002 عندما انضمت السعودية للمحكمة، فيما انضمت دولة الكويت في عام 2003 ثم باقي دول المجلس خلال الفترة 2005 - 2008"، مشيرا الى انه "رغم انضمام الكويت الحديث نسبيا الى المحكمة فإن ذلك لم يحل دون حصولها على مناصب رفيعة فيها".

وتابع: "ان دولة الكويت سبقت كثيرا من الدول الكبرى في الحصول على هذا المنصب وانه جاء نتيجة جهود مشتركة لمسؤولين بدولة الكويت ولسمعة دولة الكويت المميزة دوليا، ما سهل أمر انتخابنا لهذا المنصب الدولي الرفيع الذي يأتي تحت مظلة الأمم المتحدة".

وأكد حرصه على "تمثيل الكويت بالشكل المشرف خلال عمله في المحكمة الدولية"، معربا عن اعتزازه "بمقابلة وثقة سمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح وسمو ولي العهد وسمو رئيس الوزراء وكبار المسؤولين في وزارة الخارجية بعد حصوله على هذا المنصب".
أضف تعليقك

تعليقات  0