بورصة مصر تتراجع قبيل الانتخابات والعربية للأسمنت يقفز


نزل المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية عن أعلى مستوى في 69 شهرا يوم الأحد حيث ينتظر المستثمرون انتخابات الرئاسة التي تجري الأسبوع المقبل قبل ضخ مزيد من السيولة في السوق.

وقاد الخسائر سهم طلعت مصطفى العقارية وجلوبال تليكوم بانخفاض 1.1 بالمئة و2.8 بالمئة على الترتيب.

وهبط المؤشر 0.3 بالمئة إلى 8532 نقطة بعد أن أغلق يوم الخميس عند 8553 نقطة وهو أعلى إقفال له منذ أغسطس آب 2008.

وقال محمد رضوان من فاروس لتداول الأوراق المالية "نحتاج إلى محفز كي نتجاوز 8600 نقطة. قد نرى تصحيحا بسيطا."

وأضاف أن السوق المصرية ستظل داخل نطاق ضيق لحين الانتخابات الرئاسية في 26 و27 مايو أيار.

وقال رضوان إن الانتخابات المتوقع أن يفوز بها عبد الفتاح السيسي القائد السابق للجيش قد توقد شرارة موجة صعود إذا شهدت مشاركة كثيفة وإذا مضت العملية "بسلاسة".

وأصابت قنبلة ثلاثة أشخاص على الأقل بجراح خلال مسيرة انتخابية مؤيدة للسيسي في القاهرة يوم السبت مما يبرز عدم الإستقرار في مصر بعد عام تقريبا من الإطاحة بالرئيس محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين.

وقفز سهم العربية للأسمنت 15.4 بالمئة في أولى جلسات تداوله بالبورصة. وطرح الشركة هو أول طرح عام أولي كبير في مصر منذ انتفاضة 2011.
أضف تعليقك

تعليقات  0