شاب إماراتي يطلق زوجته بسبب "أجرة" فستان الزفاف ويتزوج أخرى بثمنه





في سابقة اجتماعية طريفة، أقدم مواطن اماراتي  (سعيد- س) من سكان إمارة أم القيوين، على تطليق زوجته قبل يوم فقط من حفل الزفاف، بسبب معرفته بتكلفة "أجرة" فستان الزفاف، والتي بلغت 20 ألف درهم.

وقال المواطن سعيد في تصريحاته : "حين علمت بتكلفة الفستان فقدت قدرتي على التحمل، خاصة وأن زوجتي كانت تعلم بضيق وضعي المادي، ولم أكن أتخيل أنها أضاعت 20 ألفاً من أجل ثوب زفاف بالإيجار، فأخذت قراراً بتطليقها، فأنا لن أقوى على تحمل متطلباتها، خاصة وأنني موظف براتب محدود، وأعمل في إمارة أبوظبي، وأسكن في أم القيوين".

وأضاف "حصلت بعد الطلاق على نقودي، وتوجهت إلى إحدى الدول وتزوجت هناك، وللصدفة بلغت كل تكاليف الزفاف مع المهر 20 ألف درهم".

وأوضح المواطن أنه يعيش وعروسه اليوم في أم القيوين، وأراد أن يروي قصته ليدرك الجميع خطورة غلاء المهور وتكاليف الزواج، وانعكاسها السلبي على المجتمع.

وهذه بالطبع ليست دعوة إلى الشباب بالزواج من غير المواطنات بسبب قلة المهور والمصاريف، وإنما هي دعوة للفتيات وأولياء الأمور بالتخفيف من أعباء الزواج على الشباب عملاً بقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: «خير النكاح أيسره» رواه ابن حبان، وقوله صلى الله عليه وسلم : «خير الصداق أيسره »، صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.
أضف تعليقك

تعليقات  0