الرشدان : نقل مباشر بالاقمار الصناعية لاجراء عمليتين في مستشفى الصدري الى باريس


اعلن استشاري امراض القلب ورئيس وحدة قسطرة القلب في مستشفى الصدري بوزارة الصحة الدكتور ابراهيم الرشدان اليوم نقل اجراء عمليتين في المستشفى عبر الاقمار الصناعية مباشرة الى احد اكبر المؤتمرات العالمية في باريس والذي يشارك فيه اكثر من 14 ألف طبيب ومتخصص.

ووصف الدكتور الرشدان في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) مثل هذه العمليات ب"الصعبة والمعقدة" حيث انها اجريت لمرضى في العقد السادس من العمر واستخدمت فيها تقنيات جديدة ومتطورة في هذا المجال.

وقال ان الكويت هي الدولة العربية والشرق اوسطية الوحيدة التي تم اختيارها من قبل منظمي المؤتمر للمشاركة كمركز بث مباشر معتبرا هذا الاختيار مفخرة وانجازا يسجل للكويت باسم كل اطباء القلب.

واوضح ان نقل هذه العمليات المعقدة ينعكس بشكل كبير على مستوى عمل الطب خصوصا قسطرة القلب في منطقة الشرق الاوسط بشكل عام وعلى الكويت بشكل خاص لاسيما ان مستشفى الامراض الصدرية يتابع تطورات العلاج في العالم اولا بأول مشيرا الى وجود تطورات حديثة في اجراء عمليات قسطرة القلب.

يذكر ان الدكتور الرشدان شارك عدة مرات في نقل عمليات جراحية عبر الأقمار الصناعية في هذا المؤتمر الذي يعقد سنويا في باريس الى جانب مشاركته في نقل عمليات جراحية معقدة عبر الأقمار الصناعية لمؤتمرات في اميركا واليابان ولبنان.

واجرى الدكتور الرشدان العديد من العمليات النادرة التي سجلت عالميا إضافة إلى مشاركته في تدريب العديد من اطباء العالم كما انه حائز على الجائزة الثانية على مستوى العالم في مؤتمر باريس العالمي للمختصين بعلم طب القلب التداخلي (قسطرة القلب العلاجية) اضافة الى حصوله على عضوية اكبر منظمة اوروبية متخصصة بقسطرة القلب.
أضف تعليقك

تعليقات  0