فيديو: فتاة ترقد تحت الماء منذ 12 ألف سنة



كشفت تحقيقات جديدة عن العثور على أول هيكل عظمي كامل، والذي يعود لفتاة في المكسيك، في كهف تحت الماء، ويقدر عمر الهيكل بـ12 ألف سنة، وفقًا لتقرير مصور بثته شبكة “سي إن إن” بالعربية.
شق الغواصون طريقهم في أنفاق تحت الماء، قرب منتجع تولوم المكسيكي، في ظروف امتازت بالتحدي حيث تطلب الأمر السباحة لمسافة 1200 متر، قبل الوصول إلى الكهف الكبير الذي يعرف باسم الحفرة السوداء حيث اكتشف أحد الغواصين هيكلًأ بشريًأ، يعتقد أن عمره 12 ألف سنة.
وأطلق على صاحبة الهيكل البشري اسم “نايا”، وكانت في حدود الـ16 من عمرها وقت الوفاة، ولم يتم استخراج رفاتها من الموقع.
وتمكن الخبراء من الحصول على ضرس من فكها وأخذ عينات منه، وبعد تحليل عمر الكربون تم اكتشاف الرابط بين سيبيريا وروسيا، ما يعني أن سلالة نايا، عبرت إلى المكسيك عندما كان هناك اتصال بالأرض التي تعرف الآن بالأرض الأمريكية.
وتشدد الحكومة المكسيكية إجراءات الحفاظ على الكهوف الصخرية الأخرى التي يمكن أن تكشف مزيدًأ من الكنوز التاريخية.



أضف تعليقك

تعليقات  0