صباحي لـ''إندبندنت'': دول عربية تمول حربنا ضد الإخوان


في تقرير له من القاهرة، تطرق مراسل صحيفة الإندبندنت البريطانية للمرشح الثاني في الانتخابات الرئاسية المصري، حمدين صباحي، وقال إنه المرشح الأضعف في الانتخابات، رغم أنه يعول على مفاجأة.

وتساءل توم ديل، مراسل الصحيفة عما إذا كان صباحي منافس قوي لعبد الفتاح السيسي أم أنه مجرد أضحوكة؟

وفي التقرير الذي تحدث فيه توم ديل مراسل الصحيفة مع صباحي أكد الأخير على أهمية ما جرى من فض لاعتصامي رابعة والنهضة في آب/ اغسطس، وأنها كانت عملية ضرورية، وأن الدول العربية تقدم الدعم "كي نواصل حربنا على الإخوان"، ويرى صباحي مثل المرشح الأقوى عبد الفتاح السيسي أن الإخوان لن يعودوا مرة أخرى للسلطة.

ودافع صباحي عن رؤيته، وهو وإن لم يوافق على تدخل الجيش في السلطة لكنه دعم التظاهرات التي أطاحت بالإخوان وتلك التي فوضت السيسي لمحاربة "الإرهاب" أي الإخوان.

وفي بداية التقرير قال ديل "يضع حمدين صباحي على مكتبه صورتين؛ والده بوجهه المجعد والفلاح الذي حرقته الشمس،
وجمال عبد الناصر، الرجل الذي ينظر إليه كأول زعيم عربي تحدى الهيمنة الغربية في الشرق الأوسط".

ويضيف أن "طموحات الجماهير حملته ولخمسة عقود كناشط ومعارض، والآن وضعته وجها لوجه في سباق للرئاسة عندما يذهب المصريون لصناديق الاقتراع نهاية أيار/ مايو الحالي والتي يتوقع فيها فوزا ساحقا لوزير الدفاع السابق عبدالفتاح السيسي والذي يبدو صارما في عاداته ومظهره وبرنامجه الذي يدعو – اجتهاد في العمل، تضحيات، وبالتأكيد التوقف عن التظاهرات".
أضف تعليقك

تعليقات  0