لبنان: بعد مغادرة ميشال سليمان منصبه .. مهام الرئيس تنتقل إلى الحكومة بسبب الفراغ الدستوري



انتقلت مهام رئاسة الجمهورية اللبنانية اليوم الأحد إلى حكومة تمام سلام، وذلك بعد انتهاء ولاية الرئيس ميشال سليمان التي امتدت 6 سنوات منتصف الليلة الماضية، وفشل مجلس النواب بانتخاب رئيس جديد.

وغادر سليمان قصر الرئاسة بعد ظهر أمس من دون أن يسلم المنصب إلى رئيس جديد.

وينص الدستور اللبناني على انتقال صلاحيات رئيس الجمهورية إلى مجلس الوزراء، مجتمعاً في حال شغور مركز الرئاسة الأولى إلى أن يتم انتخاب رئيس جديد.

وتمثل حكومة سلام معظم الاتجاهات والتيارات السياسية اللبنانية.

وكان مجلس النواب اللبناني دعي إلى عقد خمس جلسات منذ 23 أبريل (نيسان) الماضي لانتخاب رئيس جديد من الطائفة المسيحية المارونية، حسب العرف المتبع بتوزيع المناصب السياسية الرئيسة على الطوائف اللبنانية .

لكن أياً من المرشحين للمنصب: زعيم حزب القوات اللبنانية سمير جعجع والنائب هنري حلو المدعوم من الزعيم الاشتراكي وليد جنبلاط لم يحصل على الأصوات المطلوبة للفوز، فيما فشل المجلس في تأمين النصاب القانوني لعقد الجلسات الأربع التالية وهو 86 نائباً على الأقل من أصل عدد أعضائه الـ 128 .

وترى أوساط سياسية أن انتخاب رئيس جديد للبنان مرتبط بتوافق الأطراف السياسية على اسمه، وعلى توافق عربي ودولي عليه .
أضف تعليقك

تعليقات  0