68 غراماً من الفستق يومياً يقي من سرطان الرئة



أكدت المؤسسة الألمانية لعلاج أمراض الرئة أن تناول الفستق يومياً يساعد على الوقاية من سرطان الرئة وغيره من الأمراض السرطانية.

وأوضحت المؤسس أن الفستق غني بمادة (غاما توكوفيرول) التي تعد أحد أشكال فيتامين (ه)، والذي يندرج بدوره ضمن مضادات الأكسدة التي تعمل على محاربة ما يعرف بـ “الجذور الحرة”، ومن ثم يقي من تقدم عمر الخلايا، الأمر الذي يحد بدوره من خطر تكون خلايا سرطانية.

وللاستفادة من هذا التأثير، أوصت المؤسسة الألمانية بتناول نحو 68 غراماً من الفستق يومياً، مشيرة إلى أنه ليس هناك داع للقلق من خطر زيادة نسبة فيتامين (هـ) بالجسم، نظراً لأنه لا يستقر في الأنسجة الدهنية للجسم بخلاف غيره من الفيتامينات القابلة للذوبان في الدهون، كما أنه سرعان ما يتم تصريفه عبر الكُلى والكبد مع الفضلات.

وأشارت المؤسسة إلى أن التخوف الوحيد من تناول الفستق بكثرة يتمثل في إمكانية حدوث زيادة طفيفة في الوزن، نظراً لاحتواء الفستق على نسبة عالية من الدهون.
أضف تعليقك

تعليقات  0