صعوبات التعلم والمصطلحات الخاطئه

في ضوء توجهات العالم الحديثه في العمل على تطوير البرامج المقدمه لفئات التربيه الخاصه، وعلى وجه الخصوص في البيئات التعليميه(المدرسيه)، يبرز لنا في هذا القطاع وجود مشكله لا تخلوا منها آي بيئه مدرسيه، وهي الطلاب الذين يتسربون من المدرسه، او الذين يتكرر فشلهم، وقد يكونوا هؤلاء من الطلبه الذين يعانون من صعوبات تعلميه معينه، ويحتاجون فقط الى نوع من العنايه والإهتمام من قبل المعلم، كتعديل المنهاج وتقديمه بأسلوب تدريسي يتناسب وفق ميولهم وحاجاتهم. إن هذا النوع من الصعوبات التعلميه قد يختلط مع مصطلحات اخرى ليس لها علاقة فيه، فقد يلاحظ الشخص العامل في هذا النطاق وجود لبس لدى الكثير من العاملين في قطاع البيئات التعليميه في التفريق بين الطالب ذوي صعوبات التعلم، الطالب المتأخردراسياً، الطالب بطيئ التعلم، واخيراً الطالب ذوي الأعاقه العقليه البسيطه، ونستطيع بإيجاز ان نعمل تشخيص فارقي ما بين هذه الفئات والعمل على توضيحها بشكل التالي:- 1/ الطالب ذوي صعوبات التعلم:- يكون جانب التحصيل العلمي (الدراسي) لديه منخفض في المواد التي تحتوي على مهارات التعلم الأساسيه وهي (القراءة Dyslexia، الكتابه Dysgraphia، الحساب Dyscalculia)، حيث يكون سبب التدني العلمي لديه بسبب اضطراب في العمليات الذهنيه( الانتباه، الذاكره، التركيز، الادراك)، ويكون معامل الذكاء عادي او مرتفع من85% فما فوق، وتتراوح المظاهر السلوكيه ما بين العادي او مصاحبه لنشاط زائد. 2/ الطالب(المتأخر دراسياً):- يعاني من انخفاض واضح في جميع المواد الدراسيه، بسبب وجود أهمال او مشاكل صحيه لدية يؤدي إلى عدم وجود دافعيه لتحصيل الدراسي، ويكون معامل الذكاء في الغالب عادي والدرجه تتراوح من 85% فما فوق وقد يعاني من سلوكيات غير مرغوبه غالباً. 3/ بطيئ التعلم:- فأن ذلك يعني أنه منخفض في جميع المواد الدراسيه، مع عدم القدره على الاستيعاب، ويعود السبب في ذلك لإنخفاض في معامل الذكاء وتكون الدرجه ضمن الفئه الحديه اي الدرجه تكون من 70-85%، أضف الى ذلك وجود مشاكل في السلوك التكيفي، مثل مهارات الحياه اليوميه، التعامل مع الأقران ومواقف الحياه. 4/ الاعاقه العقليه البسيطه:- فهذا يعاني من انخفاض واضح في جميع المواد الدراسيه، مع عدم القدره على الاستيعاب، والسبب في ذلك انخفاض في معامل الذكاء، حيث تكون الدرجه من 70-55%، مصاحبه لوجود مشاكل في السلوك التكيفي كمهارات الحياه اليوميه، مع وجود مشاكل غير مرغوبه. واخيراً مع هذا التوضيح المبسط الموجز أرجو ان يتم التمييز ما بين مصطلح صعوبات التعلم، المتأخر دراسياً، بطيئ التعلم، وايضاً الأعاقه العقليه البسيطه. دكتوره ولاء العدوان
أضف تعليقك

تعليقات  14


د مذود السويط
يعطيك العافية دكتوره ولاء على هذا الموضوع لله درك
شيماء
اشكرك ع المقال - نحن بحاجة لادراك ما يواجهه الطلاب من مشاكل في التعلم والاستيعاب - نشكرك لمثل هذه المقالات وبالتوفيق د.ولاء ..
انوار الفتش
مقال رائع ومفيد......دائما مبدعة ي دكتورة بالتوفيق
اسلام جبارات
اشكرك دكتوره على توضيح هذه الفروقات .... ولكن اصبحنا في زمن تعود فيه الطالب على الكسل وعدم وعيه لاهمية العلم .... و عدم اهتمال الاهل . حيث ان هذه الاسباب ان اجتمعت شكلت لدى الطالب مشكله ما . .... لا املك سوى ان اشكرك عزيزتي على هذا الاهتمام لهذه الفئة في المجتمع
رجاء العدوان
يعطيكي العافيه دكتوره ولاء على هذا المقال الرائع
علاء الجبارات
اشكرك دكتوره على هذه اللفته الرائعه ل هؤلاء الطلبه .. حيث ان لم يكن الطالب يدرك ماهية العلم واهميته فواجبنا نحن ان نقدم كل العنايه والرعايه والنصح لابنائنا الطلبه ...
إنتصار فايز النعيمات
مشكورة جهودك ياأحلى دكتورة،معلومات رائعة
روان العدوان
مقال رائع ومميز للدكتوره المميزه وﻻء العدوان أشكرك جدا عالفائده
روان العدوان
مقال رائع ومميز لدكتورتنا المميزه وشكرا كتير عالفائده ودايما لﻻعلى يارب
د.خالد الجابري
خير الكلام ما قل ودل وبتالي نستطيع هنا العمل على توصيل الافكار بطرق مبسطه تخلو من الرطانه السيكلوجيه، جيد جداً دكتوره ولاء العدوان والى الامام
د. زياد المناصير
هذه اللفته والملاحظات مفيده بشكل اكثر من كتابات المجلدات شكراً دكتوره ولاء
دانيا العدوآن
مقآل رووعهه .. مشكووره ع جهودك المميزه ي دكتوره .. ويعطيكي العآفيهه.. بالتوووفيق والتميزز انشالله
Blooma
كل الشكر والتقدير على هذا المقال المفيد والرائع ويعطيك العافيه دكتورتنا
احمد العدوان
كل التوفيق وشكرا ألك على العطاء هذا اخوكي احمد