حملتا السيسى وصباحي تعترضان على قرار لجنة الانتخابات بتمديد التصويت



في "مفاجأة" غير متوقعة جديدة بالانتخابات الرئاسية المصرية، أبدت حملتا كلا المرشحين الرئاسيين، عبدالفتاح السيسي، وحمدين صباحي، اعتراضهما على القرار "المفاجئ" للجنة العليا للانتخابات بتمديد التصوييت ليوم ثالث حتى مساء الأربعاء.

وذكرت حملة وزير الدفاع السابق، في بيان مقتضب، أن الدكتور محمد بهاء الدين أبو شقة، المستشار القانوني للمشير عبد الفتاح السيسي، تقدم بـ"اعتراض رسمي" إلى لجنة الانتخابات ، على قرارها بمد فترة التصويت ليوم ثالث، دون أن يفصح البيان عن مزيد من التفاصيل.

أما الحملة الانتخابية لصباحي فقد أعلنت رفضها لقرار المد ليوم إضافي، واعتبرت أن "القرار صدر بشكل مفاجئ، وبعد ما بدا أنه ضغوط واضحة من أطراف متعددة، لمنح مزيد من الوقت، لسيناريو لم ينجح أحد في فرضه على المصريين، على مدار اليومين الأول والثاني."

وذكرت حملة "حمدين صباحي رئيساً لمصر" أن "المدة المخصصة لعملية التصويت كانت قد أعلنت بشكل محددد، قبل بدء السباق الانتخابي بفترة طويلة، بما يثير الكثير من التساؤلات والشكوك المنطقية لدى جمهور الناخبين، فيما يتعلق بهذا القرار، ونزاهة العملية برمتها."

وبينما أكدت حملة صباحي، في بيان تلقته CNN بالعربية، "حرصها على حق المصريين في الإدلاء بأصواتهم"، فقد أكدت أنها "ترفض النغمة السائدة منذ الأمس (الاثنين)، التي تحاول التلاعب بإرادتهم، وتثبيت صورة أثبت المصريون عدم صحتها، على مدار يومي أمس واليوم."

وقالت الحملة إنها ترى أنه "لا مبررات وأسباب حقيقية تدفع لقرار المد، إلا كونه استجابة لضغوط تسعى، في أغلبها، لا لتمكين المصريين من حقهم في التعبير عن رأيهم، وإنما التدخل في أرقام ونسب المشاركة والتصويت في الانتخابات ، خاصة في ظل تزايد واضح في حجم التجاوزات والانتهاكات الانتخابية."

وفيما أشارت حملة صباحي إلى منع مندوبيها من أداء مهامهم، وإلقاء القبض علي عدد منهم، وهو "ما أثر علي قدرتنا بشكل كبير، علي متابعة العملية، والتحقق من نزاهة الانتخابات"، فقد طلبت "بشكل واضح، وفي كل الأحوال، فرز نتائج اليومين الأول والثاني، وإعلان نتائجه"، بحسب البيان.

وأعلنت الحملة عن تقدمها بمذكرة رسمية، باسم المرشح حمدين صباحي، وعبر موكله المستشار القانوني للحملة، إلى لجنة الانتخابات، تعلن فيها رفض قرار المد، ونؤكد أن "الحملة ستواصل التشاور بين قياداتها وأعضائها وشركائها، لاتخاذ القرار المناسب وإعلانه."

وكانت اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية قد قررت مساء الثلاثاء، مد فترة التصويت ليوم ثالث، بهدف إتاحة فرصة أكبر أمام الناخبين والوافدين للإدلاء بأصواتهم، كما ألغت قرارها السابق بمد فترة التصويت خلال اليوم الثاني من التاسعة إلى العاشرة مساءً.
أضف تعليقك

تعليقات  0