اعلنت شركة ناقلات النفط الكويتية تسلمها رسميا ناقلة المشتقات البترولية والكيميائية المتوسطة المدى (بوبيان) الصديقة للبيئة


قالت الشركة في بيان صحافي خصت بنشره وكالة الانباء الكويتية (كونا) ان الرئيس التنفيذي للشركة الشيخ طلال خالد الاحمد الصباح وقع هنا اليوم عقد تسلم الناقلة (بوبيان) التي صنعتها شركة هيونداي ميبو للاحواض الجافة (اتش.ام.دي) والمصنفة من هيئة التصنيف العالمية.

واضاف ان تسلم الناقلة الجديدة ياتي ضمن خطة شركة ناقلات النفط الكويتية الطموحة الرامية إلى تحديث و تطوير أسطولها من خلال المرحة الثالثة مشيرا الى ان الاحتفال حضره كبار مسؤولي الشركتين الكورية والكويتية ممثلين بالرئيس التنفيذي لشركة ناقلات النفط الكويتية والمدير الإقليمي لشركة (هيونداي ميبو للشرق الاوسط) تي واي سي اضافة الى سفير الكويت لدى كوريا الجنوبية جاسم البديوي والسفير الكوري لدى الكويت شن بونام.

وذكر البيان ان الحمولة الاجمالية للناقلة (بوبيان) تتجاوز 46 ألف طن متري تقريبا وهي الثانية من أربع ناقلات يتم بناؤها في شركة هيونداي ميبو (اتش.ام.دي) لبناء السفن في مدينة أولسان بكوريا الجنوبية مبينا ان طول الناقلة يبلغ 186 مترا وعرضها 2ر32 مترا وبغاطس يصل الى 5ر18 متر وتبلغ سرعتها 2ر15 عقدة في الساعة اضافة الى ان الناقلة تعتبر اقتصادية في استهلاك الوقود مما يجعلها تنافس مثيلاتها في سوق التأجير العالمي.

واكدت الشركة في بيانها حرصها على بناء الناقلات الجديدة المعتمدة على أحدث التصاميم العالمية لتواكب بذلك أعلى المواصفات الفنية والتكنولوجيا الحديثة وتطبيق الاشتراطات والمعايير العالمية والمستقبلية طبقا للقوانين البحرية الدولية وكذلك اشتراطات ومعايير شركات النفط الكبرى وهيئات التصنيف العالمية.

واضاف البيان ان الناقلات التي يتم بناؤها تعتبر نموذجا للناقلات الأكثر صداقة للبيئة لكونها مصممة ومجهزة بالمعدات الخاصة للحد من الانبعاثات الغازية المختلفة الناتجة من حرق وقود محركات الناقلة.

وذكر انه من منظور حماية البيئة البحرية فإن هذه الناقلات مزودة بأحدث الأنظمة لمعالجة مياه الموازنة (الصابورة) حيث يتم معالجة مياه البحر المستخدمة لملء خزانات الموازنة بالناقلات قبل دخولها الخزانات ثم يتم معالجتها مرة أخرى قبل تفريغها في المياه الاقليمية في موانئ التحميل وذلك للحد من الغزو الميكروبي والكائنات البحرية الدقيقة في المياه المحلية وصممت بمواصفات اضافية بيئية عالية من شأنها الحفاظ على البيئة البحرية للموانئ المحلية والعالمية.
وتوقعت الشركة ان تستمكل برنامج بناء المرحلة الثالثة من الأسطول وتسلم الناقلات الجديدة قبل نهاية العام الحالي وذلك وفقا للجدول الزمني المخطط له مسبقا.

وعن مشاريع الشركة المستقبلية قال البيان انها مستمرة في برنامجها لتحديث وتطوير أسطولها بعد الانتهاء من المرحلة الثالثة واستئناف العمل للمرحلة الرابعة لبناء ناقلتين للغاز البترولي المسال في نهاية سنة 2014.

واضاف ان شركة ناقلات النفط الكويتية تقوم حاليا بتأهيل شركات عالمية لبناء السفن لمشروع تصميم وتنفيذ بناء ناقلتي غاز عملاقة (غاز بترولي مسال) وهما ضمن برنامج الاحلال وستشكلان بديلتين عن الناقلتين (غاز المطلاع) و (غاز القرين) اللتين تكملان 25 عاما من الخدمة بحلول سنة (2017/2018
أضف تعليقك

تعليقات  0