وزراء الداخلية العرب يدينون الهجوم على وزير الداخلية التونسي



دانت الامانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب هنا اليوم بشدة ما "العمل الارهابي الاثم" الذي استهدف منزل وزير الداخلية التونسي لطفي بن جدو ما أدى الى مقتل أربعة من رجال الامن.

وأعربت الأمانة العامة في بيان عن استنكارها "الشديد لهذا العمل الاجرامي الجبان الذي لن يزيد قوات الامن التونسية الباسلة الا تصميما على أداء الواجب المقدس وتحمل الرسالة النبيلة".

وأضاف البيان أن هذا "العمل الإرهابي سيزيد الشعب التونسي الابي حرصا على تعزيز الشراكة والتلاحم مع رجال الامن في سبيل القضاء على الارهاب والاجرام وتوفير مناخ الامن والاستقرار الذي يعزز مسار التنمية والازدهار".

وكانت مدينة القصرين جنوب غربي تونس شهدت الثلاثاء الماضي هلعا في صفوف السكان بعد سماع صوت رصاص كثيف باتجاه منزل وزير الداخلية مما أسفر عن سقوط أربعة قتلى من عناصر الأمن وجرح ثلاثة آخرين كانوا يحرسون المنزل قبل أن يفر المسلحون.
أضف تعليقك

تعليقات  0