في السعودية علامة تنقذ أسرتين من خطأ تبديل مولوديهما


كاد خطأ فادح وقع في قسم الولادة بمستشفى الملك سعود بعنيزة  في المملكة العربية السعودية أن يدخل أسرتين في دوامة من الأحزان التي لا يعلم متى تنتهي. حيث تسبب إهمال 3 ممرضات في تبديل طفلين حديثي الولادة، قبل أن كشف الخطأ أثناء مغادرة إحدى الأسرتين المستشفى عن طريق الأم.

وفي التفاصيل، قال السعودي عازم هليل المطيري وفقا لموقع (الجزيرة أونلاين): عاشت أسرتي الصغيرة لحظات عصيبة وقلق رهيب كما عاشته أسرة أخرى معنا، فقد وقع خطأ كبير من العاملين في حضانة مستشفى الملك سعود بعنيزة حيث تم استبدال ولدي الذكر بمولود أحد المواطنين السعوديين، وعندما حضر المواطن السعودي لاستلام مولوده وإخراج زوجته من المستشفى وبعد استلام المولود والاستعداد للخروج، رفضت الأم استلام المولود، وقالت بأنه ليس مولودها الذي توجد في إحدى إذنيه علامة فارقة، وحيث أن والده قد قام بتصويره بعد الولادة مباشرة فقد تم معاينة الصورة، ثم توجه الأب إلى الحضانة ويتفاجأ بأن المولود الذي بين يدي زوجته ليس مولوده بل إن مولوده موجود في الحضانة، وتصادف مع هذا الموقف حضوري وأنكر المسؤولين في المستشفى وجود خطأ، ولكننا كنا متأكدين من أن المولودين تم استبدالهما.

وأشار المطيري إلى أن الخطأ أقرب إلى أن يكون متعمداً، فقد تم تغيير السوار الذي يحمل اسم أم المولود، وكذلك الملابس الخاصة به وتم تبديلها مع ملابس المولود الآخر، كما حدث خطأ آخر حيث أنني طلبت ختان مولودي فيما لم يطلب المواطن السعودي الآخر ختان مولوده، وحدث العكس تماماً، فقد تم ختان لمولود المواطن السعودي الذي لم يطلبه أصلا، فيما لم يختن مولودي. وألمح المطيري إلى أن المسؤولين في المستشفى لم يتعاملوا مع الخطأ كما يجب، مما اضطرني لاستدعاء الأدلة الجنائية لإجراء تحاليل الحمض النووي (DNA)، للتأكد يقينا من كل مولود، ولا يزال المولدان محتجزان في حضانة المستشفى لحين ظهور نتائج التحاليل. من جهتها، أكّدت المديرية العامة للشؤون الصحية بالقصيم إن إدارة المستشفى قد تداركت عملية تبديل في المولودين قبيل تسليم احدهما لأسرته بينما الآخر في الحضانة.
أضف تعليقك

تعليقات  0