إعفاء كاميرونية من السجن المؤبّد في دبي بعد حفظها القرآن كاملاً



نجت امرأة تحمل الجنسية الكاميرونية من عقوبة السجن المؤبّد في سجن دبي المركزي، بعد أن حكم عليها في قضية تهريب واستيراد الحشيش لمدة 25 عاماً، إذ أمضت منهم 6 سنوات، وتم إطلاق سراحها بعد أن حفظت القرآن الكريم كاملاً.

 واعتنقت “فاطمة بنت محمد” الإسلام بالتزامن مع دخولها إلى السجن، وعكفت حسب تواصل خلال فترة مكوثها في السجن على تعلم اللغة العربية بشكل متقن لتتمكّن فيما بعد من حفظ القرآن الكريم كاملاً، وأخرجت من السجن كمكافأة لها.

وقالت بنت محمد: “المهمة التي أنجزتها ليست بالسهلة وتحتاج الكثير من الصبر، وضعت ثقتي بالله أنني سأتحرر من السجن وسأرى عائلتي وأحبائي مجدداً”. وأضافت أنها تنحدر من عائلة مسلمة مما ساعدها بشكل كبير في تعلم كل كلمة في القرآن الكريم بعد 6 سنوات من الجد والمثابرة.


أضف تعليقك

تعليقات  0