ظريف: زيارة سمو الامير لطهران بداية لتوسيع العلاقات


اكد وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف اهمية الزيارة التي سيقوم بها سمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح الى طهران الاسبوع المقبل معتبرا انها "ستكون بداية جديدة

لتوسيع اكثر في نطاق العلاقات بين البلدين في كل المجالات". وقال ظريف على هامش مشاركته في الاجتماع الوزاري ال17 لحركة عدم الانحياز الليلة الماضية ان "الكل في ايران يتطلع باهتمام كبير الى زيارة صاحب السمو الامير" وان ايران والكويت كانتا دائما "جارتين حميمتين".

واضاف ان هناك مواضيع متعددة سيتباحث حولها الرئيس الايراني حسن روحاني وصاحب السمو الأمير في ايران "وسيتابع باقي المسؤولين تطبيق القرارات التي تنجم عن هذه المحادثات". واوضح الوزير الايراني ان العلاقات السياسية بين البلدين تعتبر "ممتازة" وانه من الممكن تطوير العلاقات الاقتصادية مشيرا الى "انها جيدة ولكن من الممكن تطويرها".

وذكر ان ايران والكويت "قد تعملان مع بعضهما البعض لتحسين الاوضاع في منطقتنا ونحن نواجه تحديات مشتركة" مؤكدا اهمية عمل الدولتين معا "لانهاء العنف والتشدد في المنطقة". واضاف انه سعيد ومتفائل بهذه الزيارة قائلا "ارى ان هذه الزيارة ستكون فصلا جديدا في علاقات هاتين الدولتين الجارتين اللتين طالما كانتا قريبتين من بعضهما بعضا".
أضف تعليقك

تعليقات  0