فريق الغوص الكويتي ينتشل سفينة غارقة غرب جون الكويت زنتها مئة طن



(كونا) -- أعلن فريق الغوص الكويتي التابع للمبرة التطوعية البيئية انتشاله سفينة حديدية غارقة في غرب جون الكويت بعمق خمسة أمتار بلغت زنتها مئة طن بعد تعويمها وسحبها الى الشاطئ بسلام.

وقال رئيس الفريق وليد الفاضل لوكالة الانباء الكويتية (كونا) اليوم ان السفينة الغارقة يبلغ طولها 70 قدما وهي غارقة منذ نحو ثمانية أشهر بسبب الرياح الشديدة التي عصفت بالكويت آنذاك ما أدى الى جنوحها وغرقها.

وأضاف الفاضل ان الفريق ومنذ غرق السفينة بادر بالاعلان عن موقعها ووضع اضاءات ملاحية وتذحيرية هناك بغية ضمان سلامة مرتادي البحر وتجنب حوادث

الاصدام موضحا ان خطة الانتشال بدأت أثناء انحسار ماء البحر للتمكن من الوصول الى مخازن وغرف السفينة لتفريغ المياه منها باستخدام مضخات متخصصة.


وذكر ان الفريق قام بانتشال هذه السفينة بهدف تأمين الممر الملاحي للجون ووقف التلوث البحري الناتج عن غرق السفينة مبينا انها سفينة قديمة وغير صالحة للملاحة وسيقوم ملاكها بتقطيعها ورفعها من الشاطئ.

وقال ان الجهد المبذول في عملية تعويم السفينة وسحبها الى الشاطئ استمر لمدة ثلاثة ايام متواصلة معربا عن الشكر للمشاركين في هذه العملية والذين أبدوا اصرارا عى اتمامها رغم صعوبتها.

ودعا ملاك السفن المتهالكة وغير المستخدمة خصوصا في ساحلي الدوحة وأبوحليفة الى ضرورة رفعها من الشواطئ نظرا الى تأثيرها السلبي وخطورتها على الممرات الملاحية والحياة البحرية
أضف تعليقك

تعليقات  0