اوباما يشيد بدور قطر في إتمام صفقة الافراج عن الجندي الامريكي لدى طالبان




أكد الرئيس الامريكي باراك اوباما التزام ادارته باغلاق معتقل غوانتانامو مشددا على ان بلاده قامت بالتنسيق مع قطر لاتخاذ التدابير اللازمة لضمان حفظ الامن القومي الامريكي بعد صفقة الافراج عن الجندي الامريكي من طالبان.

وأعرب أوباما في خطاب ألقاه في البيت الابيض بوجود أسرة الجندي الامريكي الذي أفرج عنه بصفقة مع طالبان مقابل نقل خمسة معتقلين من طالبان في غوانتانامو الى سجن قطري بوساطة قطرية عن امتنانه للجهود التي أدت الى الافراج عن الرقيب الامريكي باو بيردغال.

وعبر عن امتنانه للحكومة الافغانية وجهودها الداعمة للافراج عن الرقيب الامريكي بيردغال الذي أسرته حركة طالبان على الحدود الباكستانية لافتا الى ان بيردغال امضى اربع سنوات و11 شهرا في الاسر حتى تم الافراج عنه يوم السبت الماضي في اتفاق توسطت فيه قطر.

واوضح "اننا عملنا عدة سنوات من اجل التوصل الى هذا الهدف وفي وقت سابق هذا الاسبوع تمكنت من تقديم العرفان لأمير قطر الشيخ تميم بن حمد بن خليفة آل ثاني" ومقابل ذلك سيتم الافراج عن خمسة سجناء أفغان من معتقل غوانتنامو.

وأضاف ان بلاده قامت بالتنسيق بشكل وثيق مع قطر لضمان اتخاذ التدابير الأمنية اللازمة بشكل لا يمس الأمن القومي للولايات المتحدة مشددا على الالتزام بوقف الحرب في افغانستان والالتزام بالسعي الى اغلاق معتقل (غوانتنامو).

ويبلغ الرقيب باو من العمر 28 عاما ويعتقد أنه كان محتجزا من قبل (شبكة حقاني) وهي مجموعة موالية لحركة طالبان فيما سيتم تسليم المعتقلين الافغان الخمسة بغوانتنامو الى السلطات القطرية وفق اتفاق التبادل
أضف تعليقك

تعليقات  0