السعودية: التقارب مع قطر مرهون بتطبيق اشتراطات وثيقة الرياض


جددت السعودية موقفها إزاء الخلافات الناشبة مع دولة قطر، رابطة انتهاء الأزمة بما وصفه مسؤول رفيع في وزارة الخارجية بـ"التطبيق الفعّال" لما تم الاتفاق عليه، في إشارة لوثيقة الرياض.

وقال وكيل وزارة الخارجية للعلاقات متعددة الأطراف الأمير تركي بن محمد في تصريح لصحيفة "الوطن" السعودية نشرته اليوم الأربعاء حول مستقبل العلاقات الخليجية في ظل الخلافات الحالية مع قطر: "الاجتماعات مستمرة.. وبالتالي نأمل أن تصل تلك الاجتماعات إلى حلول توفيقية لما هو متفق عليه، وأن ما اتفق عليه يبدأ بتطبيقه وعندما يتم تطبيق كل ما اتفق عليه بشكل فعال سيساعد في تقريب وجهات النظر وحل القضايا العالقة".

وذكرت الصحيفة أنه لا تبدو في الأفق أية ملامح للانفراج في علاقات السعودية والإمارات والبحرين من جهة، وقطر من جهة أخرى، وذلك في أعقاب سحب الدول الثلاث لسفرائها من الدوحة منذ مارس الماضي، عدا اجتماعات تعقد بين الفينة والأخرى لوزراء خارجية تلك الدول لمتابعة تقارير اللجنة المكلفة بتقصي مدى التزام الدوحة بتنفيذ التزاماتها.

أضف تعليقك

تعليقات  0