بنطلون جينز ينقذ حياة فتاة من السرطان



ساعد التشخيص المبكر لمرض السرطان لدى فتاة بريطانية بفضل بنطال الجينز على علاج المرض والتخلص من أعراضه خلال أشهر قليلة، وذلك بعد أن شعرت بأن البنطال لم يعد يناسب مقاسها فسارعت لإجراء الفحوصات التي أكدت إصابتها بالمرض الخبيث.

وكانت إيميلي كلارك (16 عاماً) تحاول ارتداء بنطلون الجينز الذي اعتادت الخروج من المنزل به بصحبة أصدقائها، وشعرت بالضيق وهي ترتديه، وأحست بتغير في جسدها على الرغم من أنها لم تكتسب المزيد من الوزن، وأحست بوجود بعض الكتل الصغيرة في بطنها.

وسارعت إيميلي لإجراء الفحوصات الطبية اللازمة في أحد المستشفيات بمدينة ساوث ويلز، والتي أكدت إصابتها بسرطان الغدد اللمفاوية بحسب ما أوردت صحيفة دايلي ميل البريطانية.

العلاج الكيماوي

وعلى مدى أربعة أشهر أعقبت تشخيص المرض، خضعت إيميلي للعلاج بالأدوية الكيمياوية التي تسببت بتساقط شعرها، وفقدت الكثير من زونها، إلا أنها تمسكت بالأمل في الشفاء وقاومت المرض مستعينة بعزيمتها القوية ودعم والديها وأصدقائها.

وبعد ستة أشهر تمكنت إيميلي من التغلب على المرض، وبدأت بالتعافي تدريجياً في المنزل، ومن المتوقع أن تعود إلى المدرسة لمتابعة دراستها.

وعبرت إيميلي عن سعادتها بتشخيص المرض في مراحله المبكرة، وأعادت الفضل في ذلك إلى بنطلون الجينز الذي أعطاها مؤشراً على تغير خطير في جسدها.
أضف تعليقك

تعليقات  0