4 حلول بسيطة للحد من رائحة الفم الكريهة



رائحة الفم الكريهة تأتي نتيجة لجفاف الأغشية المخاطية في الفم (اللثة واللسان وداخل الخدين) ما يعطل التوازن البكتيري في الفم. ولكن هناك بعض الحلول البسيطة للحد من الأضرار الناجمة عن رائحة الفم الكريهة، أبرزها:

- إنسداد الأنف:
حين تصابون بالزكام، ما من حل امامكم سوى التنفس عبر الفم وذلك لأن الأنف يكون مسدوداً. نتيجة لذلك، الأغشية المخاطية تجف لأنه يتم تقليل إفراز اللعاب. ومع ذلك، اللعاب يلعب دوراًمهماً في تطهير الفم وذلك بفضل خواصه المطهرة وهذا يعني أنه كلما قلّ اللعاب، إزداد وجود البكتيريا التي تسبب الرائحة القوية. ولكن للحد من ذلك، ننصحكم بمضغ العلكة الخالية من السكر لزيادة إنتاج اللعاب.

- إحذروا الحلويات:
البكتيريا تحب السكر ولكن الخبر السار هو أن أطباء الأسنان يوصون محبي السكريات بتناول الشوكولا بدلاً من غيره وذلك لأنه يذوب في الواقع أسرع بكثير في الفم من الحلويات الأخرى كما أنه يحتوي على الكالسيوم ويساعد في حماية المينا.

- احذروا الكحول في غسول الفم:
معظم أنواع غسول الفم تحتوي على الكحول التي تسبب بجفاف الفم ما يسبب بدوره برائحة كريهة. لذا يجب اختيار العلامة التجارية التي تحتوي على أقل نسبة ممكنة من الكحول.

- تجنّبوا الإكثار من الوجبات الغذائية الغنية بالبروتين:
بعد تناول الساشيمي أو اللحم المشوي، سيحتاج جسمك إلى استقلاب كمية كبيرة من البروتين، لذلك، ينتج الأمونيا، وبخاصة في الفم، التي تسبب رائحة فم قوية.
أضف تعليقك

تعليقات  0