دعوى قضائية ضد الرئيس التونسي بتهمة "شتم الشعب" في خطاب ألقاه أمام سفراء



في خطاب ألقاه أمام سفراءأودع العشرات من المواطنين في تونس دعوى قضائية ضد الرئيس محمد المنصف المرزوقي بتهمة "شتم الشعب التونسي"، وأفاد مصدر قضائي اليوم الإثنين أن القضية جاءت إثر وصف الرئيس التونسي "التونسيين بالجهلاء خلال حفل رسمي وأمام سفراء أجانب".

وفع تونسيون دعوى قضائية ضد الرئيس محمد المنصف المرزوقي اتهموه فيها بـ"ثلب" (شتم) الشعب التونسي في خطاب ألقاه أمام سفراء أجانب وتحدث فيه عن "عمق جهل" التونسيين بقارة أفريقيا، بحسب ما أفاد مصدر قضائي الإثنين.

وقال المصدر الذي طلب عدم نشر اسمه "الأسبوع الماضي، تلقينا شكوى موقّعة من نحو 80 شخصا ضد الرئيس محمد المرزوقي من أجل الثلب (الشتم)".

وأفاد "معز علي" وهو أحد الموقعين على هذه الشكوى أن إقامة الدعوى القضائية ضد المرزوقي جاءت إثر "وصفه التونسيين بالجهلاء خلال حفل رسمي وأمام سفراء أجانب" في إشارة إلى خطاب ألقاه الرئيس التونسي يوم 26 مايو/أيار الماضي بمناسبة "اليوم العالمي لأفريقيا".

وقال المرزوقي في هذا الخطاب "أنا دائما أضحك عندما أسمع التوانسة يقولون إنهم عندما يذهبون إلى السنغال أو إلى بوركينا فاسو، إنهم يذهبون إلى إفريقيا، أضحك لأنني أعتبر أن هذا الكلام دليلا على عمق جهلهم بأن إفريقية الكلمة التي أعطت (إسم أفريقيا) وتوسعت لتشمل القارة، كلمة أمازيغية تعني الشمال الغربي في تونس".

ونشرت رئاسة الجمهورية على صفحتها الرسمية في فيس بوك تسجيلا للخطاب.

وجاء في نص الدعوى القضائية "يمثل هذا التصريح (...) تحقيرا من شأننا جميعا كتونسيين وإهانة لنا ومسا من شرفنا واعتبارنا من خلال اتهامنا بالجهل العميق كشعب (...) في محفل رسمي (...) أمام السفراء المعتمدين ببلادنا وعلى مرأى ومسمع من العالم أجمع".

وأضافت الدعوى "تعتبر أقوال المشتكى به ثلبا (شتما) على معنى (بحسب) الفصل 55 من المرسوم عدد 115 لسنة 2011 المتعلق بحرية الصحافة والطباعة والنشر، وإساءة للغير بواسطة شبكات الاتصال العمومي على معنى الفصل 86 من مجلة الاتصالات".

وطالب رافعو الشكوى بـ"إحالة المشتكى به على الدائرة الجناحية لمقاضاته من أجل جريمة الثلب".

وقال معز علي "من المفروض أن رئيس الجمهورية هو رئيس للشعب التونسي، لذلك فإنه من غير المقبول أن يصفه بالجاهل، والأكثر من ذلك أمام ضيوف أجانب".

أضف تعليقك

تعليقات  0