السفير الفيلكاوي ..مشاركة الكويت في المنتدى العربي - الصيني تسهم في تعزيز علاقات الجانبين



(كونا) -- أكد مدير ادارة الوطن العربي في وزارة الخارجية السفير عبدالحميد الفيلكاوي  أن مشاركة الكويت في منتدى التعاون العربي - الصيني تسهم في تعزيز العلاقات الكويتية - الصينية والعربية - الصينية.

وقال السفير الفيلكاوي في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) ان دولة الكويت لها دور فاعل ومتنام في الشأن العربي باعتبارها رئيسة الدورة الحالية لجامعة

الدول العربية ومجلس التعاون لدول الخليج العربية والقمة العربية الافريقية اضافة الى رئاستها للجنة المعنية بمتابعة الاوضاع في سوريا.

وعن منتدى التعاون العربي - الصيني الذي افتتح اعماله اليوم اوضح ان الجانبين العربي - الصيني توافقا على كافة النقاط وجدول الاعمال في اجتماع كبار

المسؤولين مؤكدا ان سمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء سيحضر افتتاح المنتدى ويلقي كلمة بهذه المناسبة.

واضاف ان المؤتمر سيصدر في نهاية اعماله وثيقة اعلان بكين اضافة الى الخطة التنموية العشرية لمنتدى التعاون العربي الصيني (2014-2024) والبرنامج التنفيذي لمنتدى التعاون العربي الصيني خلال الاعوام (2014-2016).

واشار السفير الفيلكاوي الى ان اجتماع كبار المسؤولين ستعرض نتائجه على اجتماع الاجتماع الوزاري والتي غطت جوانب التعاون الاقتصادية والسياسية والصحية والبيئية والثقافية بين الصين والدول العربية.

وذكر ان المنتدى سيتناول "قضية مهمة جدا وهي احياء طريق الحرير سواء الجوي او البحري وهو ما سيعزز ويكثف التعاون بين الجانبين وكافة الدول الواقعة على هذا الطريق.
وفيما يتعلق بالعلاقات الاقتصادية بين الجانبين العربي والصيني قال السفير الفيلكاوي ان "الاحصائيات تعطي مؤشرا مهما في هذا المجال فالتجارة ما بين الدول

العربية والصين وصلت الى ما يزيد على 222 مليار دولار في العام الماضي بينما كانت قبل 5 سنوات ادنى من ذلك بكثير" مؤكدا ان هذا مؤشر جيد على تنامي العلاقات الاقتصادية بين الدول العربية والصين.
واضاف ان هناك تناميا كبيرا في الميزان التجاري بين دول مجلس التعاون الخليجي وجمهورية الصين الشعبية لافتا الى ان دول المجلس مازالت تجري مفاوضات مع الجانب الصيني لانشاء منطقة تجارة حرة بين الجانبين
أضف تعليقك

تعليقات  0