بلاتيني: اذا ثبتت مزاعم الفساد، ينبغي اعادة التصويت حول استضافة دورة 2022


قال ميشيل بلاتيني، رئيس الاتحاد الاوروبي لكرة القدم، إنه ينبغي اعادة التصويت حول الدولة التي ستستضيف دورة كأس العالم 2022 اذا ثبتت المزاعم الفساد ضد قطر.

ويخضع فوز قطر بحق استضافة الدورة للتحقيق، بعد ان نشرت صحيفة صنداي تايمز اللندنية تقريرا يشير الى تسلم مسؤولين في الاتحاد الدولي (فيفا) رشى من اجل ترجيح كفة قطر.

وقال بلاتيني، الذي كان قد صوت لصالح قطر، لصحيفة ليكيب الرياضية الفرنسية "اذا ثبتت مزاعم الفساد، ينبغي التصويت ثانية وفرض عقوبات على قطر."

ةلكن اللجنة القطرية المنظمة لدورة 2020 نفت كل ادعاءات الفساد.

وعند سؤاله عن سبب تصويته لصالح قطر في عام 2010، قال بلاتيني "لست نادما على شيء، اعتقد انه كان الخيار الصحيح بالنسبة لفيفا ولكرة القدم العالمية."

وقال بلاتيني، كابتن المنتخب الفرنسي السابق ورئيس الاتحاد الاوروبي منذ عام 2007، انه سيقرر بعد اختتام دورة كأس العالم 2014 في البرازيل عما اذا كان سيرشج نفسه لرئاسة الاتحاد الدولي في الانتخابات التي ستجرى في مايو / ايار المقبل.

وكان سيب بلاتر رئيس فيفا الحالي - والذي يتولى المنصب منذ عام 1998 - قد المح احتمال ترشحه لفترة ولاية خامسة.
أضف تعليقك

تعليقات  0