لأول مرة في التاريخ .. إقامة الصلاة وتلاوة القرآن الكريم بالفاتيكان







لأول مرة في التاريخ سيُرفع الأذان وتُقام الصلاة ويُتلى القرآن الكريم في الفاتيكان، يوم الأحد المقبل، في بادرةٍ أطلقها البابا فرنسيس الأول خلال زيارته،

الأسبوع الماضي، بيت لحم والقدس. وسيُرفع الأذان والصلاة والقرآن في ساحة بإحدى الحدائق التي لم يُعلن عنها، وهي حديقة لا علاقة لها بأيِّ رموزٍ دينية،

كما أنه ستكون هناك تراتيل وصلوات مسيحية مع قراءة للإنجيل، وأيضاً صلاة يهودية وقراءة من التوراة، تعبيراً عن السلام بين الأديان.

وذكر موقع “تايمز أوف إسرائيل “، أن عدداً من المسلمين، من بينهم الرئيس الفلسطيني محمود عباس، سيحضرون للفاتيكان، إلى جانب مسؤولين من

إسرائيل ومسيحيين، حيث ستكون هناك دعوات وصلاة، وفقاً لكل دين، ويعود بعدها كل طرفٍ إلى بلاده، دون أن يكون هناك أيُّ مناقشاتٍ سياسية. وأشار

الموقع إلى أن الصلاة التي أطلق عليها “الصلاة الثلاثية” ستكون في ساحة إحدى الحدائق التي لا علاقة لها بأيِّ رموزٍ دينية، حيث سيحضر إمامٌ مسلم، وآخر رجل دين مسيحي، إلى جانب حاخام يهودي، وكل جهةٍ ستؤدي صلاتها بطريقتها والدعاء بعد ذلك للعالم بالسلام.
أضف تعليقك

تعليقات  0