مجمع سكني بالكويت يسرق ماء الحكومة منذ 15 سنة



تمكنت فرق وزارة الكهرباء والماء صباح أمس من اكتشاف حالة نادرة من حالات سرقة المياه، ما حدا بالوزارة تحويل صاحب مجمع سكني إلى النيابة العامة مباشرة لاتخاذ الإجراءات المناسبة بحقه.

وقال الوكيل المساعد لقطاع تشغيل وصيانة المياه في وزارة الكهرباء والماء المهندس محمد بوشهري ان موظفي قطاع شؤون المستهلكين انتبهوا أثناء قراءة عداد أحد المجمعات السكنية في منطقة السالمية إلى ان معدل الاستهلاك قليل جدا مقارنة بعدد شقق المجمع التي تصل إلى 300 شقة، ما أثار شكوكهم.

وأوضح بوشهري خلال الجولة التي قام بها صباح أمس لقطع المياه عن المجمع السكني المخالف ان أرقام الاستهلاك الضعيفه مقارنة بحجم البناية الضخم أثار شكوك موظفي شؤون المستهلكين في الأمر ما جعلنا نقوم بتكليف فريق من أعضاء الضبطية القضائية لاستكشاف وضعها.

وتابع « أثناء عملية الفحص اكتشفوا ان صاحب المجمع السكني قام بتركيب رابط لسرقة المياه من شبكة الوزارة مباشرة مع الإبقاء على رابط الوزارة القانوني لتمويه موظفي الوزارة وعدم اكتشاف تلك الحالة».

وأردف «ان هذه الواقعة تمثل تعديا على خدمات الوزارة وتعتبر مخالفة وفقا لنص القانون 48/2005، لافتا إلى ان عملية السرقة ربما تعود إلى وقت بناء هذه العمارة قبل نحو 15 عاما.

وأشار إلى ضخامة المبالغ المستحقة على صاحب تلك البناية، وقال « لو تم احتساب كميات المياه التي تم سرقتها ربما ستصل تكلفتها إلى 200 ألف دينار».

 وذكر ان الوزارة عادة تتعامل مع حالات السرقة إما عن طريق تحرير محضر صلح بعد دفع صاحب المخالفة كافة التكاليف وإما تحويل صاحب المخالفة إلى النيابة العامة، ولكن في هذه الحالة أصدر كل من الوزير ووكيل الوزارة تعليمات مشددة بضرورة تحويل صاحب البناية الى النيابة العامة.
أضف تعليقك

تعليقات  0