هكذا يقي الشاي الأخضر من السرطان




أكدت دراسة حديثة أن الشاي الأخضر يقي من سرطان البنكرياس، واستطاعت لأول مرة شرح آلية عمل المركبات الكيمياوية الموجودة في الشاي الأخضر في الوقاية من السرطان، واعتبرت ذلك بمثابة بداية عصرٍ جديد في أساليب الوقاية والعلاج ضد أنواع السرطانات المختلفة.

وكانت دراسات سابقة قد أكدت على فوائد الشاي الأخضر في الوقاية من مختلف أنواع السرطانات، مثل سرطان الثدي والقولون، كما نوهت دراسات أخرى إلى دور الشاي الأخضر في الحد من تطور الورم الخبيث عند المرضى المصابين بالسرطان.

وبحسب الدراسة المنشورة في مجلة Metabolomics، يحوي الشاي الأخضر على مواد كيمياوية فعالة يمكن لها التأثير على الخلايا السرطانية في البنكرياس، بحيث تقلل من إفرازها لأحد البروتينات المسببة لتطور الورم الخبيث، ويسمى هذا البروتين القاتل المعروف سابقاً للباحثين بـ LDHA.

ويعلق واي نانغ لي، كاتب الدراسة، على هذه النتائج بقوله: "بعد أن تمكنا من شرح الآلية التي يعمل فيها الشاي الأخضر في الحد من السرطان، سيفتح ذلك الباب أمام عصر جديد من الأبحاث العلمية التي ستساعدنا في فهم كيفية عمل أنواع أخرى من الطعام في منع تطور السرطان".

وأضاف في الإصدار الصحافي للدراسة، والذي تلقت "العربية.نت" نسخة منه، "يعتقد العلماء أنهم بحاجة إلى آلية تعمل على مستوى البروتينات الموجودة في الخلايا لمحاربة السرطان، وتظهر لهم هذه الدراسة أخيراً أن بإمكانهم تغيير نظام عمل الخلايا، وبالتالي التأثير على الخلايا السرطانية".

وحدد الباحثون مادتين فعالتين في الشاي الأخضر تمنعان تطور السرطان، وهما الـ EGCG والـ"أوكسامات"، عن طريق الحد من إفراز البروتينات الضارة والقاتلة.

ويعتقد الباحثون أن هذا الاكتشاف قد يشجع أيضاً على تطوير عقاقير تستخدم في الوقاية والعلاج ضد أنواع السرطانات المختلفة، معتمدة على المواد الكيمياوية الموجودة في الشاي الأخضر وغيره من المأكولات التي أثبتت قدرة على محاربة السرطان.


أضف تعليقك

تعليقات  0