قضية الفتاة التي نهضت من الموت تهزّ باكستان



في حادثة ضجت بها باكستان، نهضت فتاة عمرها 18 عاماً من الموت بعد قتلها ورميها بالنهر من قبل أفراد أسراتها، بحسب موقع مترو البريطاني.

وفي التفاصيل، نجت فتاة بأعجوبة بعد أن تعرضت لإطلاق النار مرتين وتشويه بالجسد، ووضعت في كيس وألقيت في قناة مائية بسبب زواجها من شاب تحبه غير أنها استعادت الوعي بعد دقائق معدودة من انصراف أهلها لتعود مرة أخرى للحياة.

وقال المتحدث باسم الشرطة في مدينة حافظ آباد بإقليم البنجاب، إن صبا مقصود (18 عاماً) تعرضت لهجوم من قبل والدها وعمها وعمتها وشقيقها، الذين أطلقوا النار عليها لأنها تزوجت ضد رغبة أسرتها وهذا مخالف للتقاليد في باكستان.

وأضاف “أن الضحية تزوجت جارها محمد قيصر قبل خمسة أيام من الجريمة”، وحررت الشرطة محضراً بالواقعة وداهمت منازل الأقارب وتم القبض على الجناة.
أضف تعليقك

تعليقات  1


جهل في الدين
جهلاء كأنهم في عصر الجاهليه ..باي حق يقتلون ابنتهم ؟!! الا يعلمون ما فعلوه من قتل من اكبر الكبائر ..قتل النفس .