ما كانت الهقوة شيخ سلمان


«من النادر التوصل الى الحل الصحيح للقضايا الشائكة. في حال كانت هذه المشاكل شائكة فلأن كل خيار يتم التطرق اليه يبدو اسوأ من الخيار الذي يليه» (هيلاري كلنتون).

الشيخ سلمان الحمود وزير الاعلام المحترم.. نطرق باب الهقوة معاك بعد ان فقدت - كمواطن - دوراً حقيقياً لمجلس الامة ازاء مسؤولياته تجاه الناس الذين انتخبوه فبدد ثقتهم حين تخلى في الوقوف معاهم فيما يوجعهم او ما يساعد في رسم مستقبل افضل لهم بعد ان ضاع الامل من حاضرهم السيئ، أطرق باب الهقوة لأنها تعني بعاميتنا المحببة الظن، وكنت ولا أزال اظن فيك الظن الطيب على ان ما تقوم به الآن من قرارات تجاه حرية الاعلام ولا اقول قناة «الوطن» او زميلتها قناة «عالم اليوم» فاليوم الاعلام كله وحريته هو الذي على المحك.

ما تقوم به يا معالي الوزير اسمح لي ان اقول عنه «بطش ومخاصمة» حتى ولو سلمنا بأن الامر اتاك من رئيسك، الا ان القرار يا معالي الوزير يحمل امضاءك وبالتالي انت من تحمل عبء مسؤوليته.

أولا المعني بالامر في الايقاف الجهة التي اصدرت قرار المنع وهي النيابة العامة فمن جعل وزارتك مفسرة لقرار اصدرته النيابة وهي بالتالي من تملك تفسيره على اي واقعة تنشر عبر وسائل الاعلام؟

ثانيا فقد اعتبرت نشر خبر انذار الشيخ احمد الفهد مساسا بقرار المنع لأنه تطرق لواقعة الشريط كذلك لو سلمنا بقياسك الخاطئ فإن نشر رد ديوان سمو رئيس مجلس الوزراء يعتبر مساسا بقرار المنع لأنه ومن خلال رده على الانذار في حيثياته تطرق لواقعة الشريط، وبالتالي كان عليك ان توقف كل صحف الكويت وقنواتها الفضائية التي تطرقت لخبر الرد.

يا معالي الوزير.. حق صاحب القرار لا يعني التعسف فيه والمعايير التي اتبعتها في تطبيق القرار نراها مغالية بشكل يتحدى حتى المضامين التي طلع بسببها قرار المنع بل فهمك الخاطئ لقرار المنع، اوحى لنا انك ستمنع اي نص يرد فيه كلمة شريط، وهذا امر نراه مدعاة للتندر لا للهيبة ان كنتم تبحثون عن هيبة من خلال هذا التعسف.

بل اسمح لي ان اقول لك يا معالي الوزير لا تكن طرفاً بهذا الشكل، حقيقة ما يحصل ستنهيه الايام القادمة لكن جروح ما يحصل اسمح لي ايضا ان اقول لك انك سبب من اسباب توسيعة في ظل فهم غير محايد صنع هوة كبيرة ما بينك وبين حرية الاعلام بالكويت، فهل تريد ان يكون عهدك يذكر بإغلاق الصحف وايقاف النشرات على علة غير صحيحة لا قانونا ولا مواءمة سياسية ولا من هقوة فيك شيخ سلمان؟؟

المحامي نواف سليمان الفزيع
أضف تعليقك

تعليقات  1


مهند
سلمان ينفذ مايأمر به فقط لاغير ولايحق له استعمال العقل والمنطق . تحياتي