الوتيد: تم ايقاف أجهزة التشويش على الهواتف في قاعات الامتحانات بسبب ضررها على الطلبة



اكدت وكيل وزارة التربية مريم الوتيد ضرورة الالتزام بالتعليمات والتوجيهات من أجل سير الاختبارات النهائية للمرحلة الثانوية للعام الدراسي 2013/2014 ، لافتة الى ضرورة توفير الأجواء المريحة للطلاب لأداء الختبارات بهدوء ووفق مسارها الطبيعي بعيدا عن المخالفات أو الغش باستخدام الاساليب التكنولوجية الحديثة .

ودعت الوتيد الى ضرورة مراعاة الاسلوب الشفاف في تفتيش الطلاب بما لا يخدش الحياء ،مطالبة بحل أي مشكلة داخل الكونترول ومن خلال الاستعانة بمدراء عموم المناطق التعليمية والوكيل المختص ووكيل الوزارة قبل اللجوء الى وزارة الداخلية ،وجعلها بمثابة الحل النهائي الذي يعود اليه المسؤول في اللجان .

وفي ما يتعلق بالتشويش على أجهزة الهواتف النقالة أوضحت الوتيد أن أجهزة التشويش على الهواتف أثبتت ضررها على صحة الطلاب مما استدعى ايقافها .

وحثت الوتيد رؤساء اللجان على التحلي بحسن التصرف والحكمة والذكاء في التعامل مع أي حادث معين مع الوضع في الاعتبار مصلحة الطالب ? بالدرجة الاولى مركزة عل النواحي الصحية للطلاب .
أضف تعليقك

تعليقات  0