نقابة البترول : مكافأة المشاركة بالنجاح غير عادلة ولن نقبل المساس بمكتسباتنا



أعلن الرئيس المنتخب من قبل الجمعية العمومية الغير عادية لنقابة عمال شركة البترول الوطنية محمد فالح الهاجري عن رفضه القرار الصادر بشأن تحديد مكافأة المشاركة بالنجاح التي صدرت في ليلة ظلماء بما يعادل راتب اساسي شهر وربع الشهر الامر الذي يؤكد انتقاصا لحقوق العاملين و عدم احترامهم وهو انتهاك صارخ يتمثل في استغلال الفرص في سلب حقوق العاملين نتيجة صراعات وتصفية حسابات جاءت على حساب حقوق العاملين في شركة البترول الوطنية .

واكد الهاجري اننا ' لن نقبل المساس في مكتسباتنا ولن نصمت حيال هذه التصرفات غير المسؤولة والتي ستكون نتائجها وخيمة '، في حال لم يتم تعديل هذا القرار المجحف ، معربا بأننا لن نتوانى عن اتخاذ الاجراءات القانونية التي من شأنها نسف هذه القرارات التعسفية تجاهنا وتجاه عمالنا . كما أكد بأننا تحملنا مسئولية الحفاظ على مكتسبات العاملين بشركة البترول الوطنية واتخذنا قرارا برفع قضايا عمالية ضد مؤسسة البترول الكويتية تجاه هذا القرار المشين الخاص بانتقاص المشاركة بالنجاح وباذن الله سوف يكون للحكم القضائي صدى واسعا ويعيد الأمور إلى نصابها الصحيح بتعديل المشاركة بالنجاح وإعادة الحقوق المسلوبة للعاملين.

وحمل الهاجري وزير النفط تبعات هذا القرار المشين الذي يتوجب عليه تقديم استقالته لعدم إمكانيته تمثيل العاملين بالشكل الصحيح وعدم قدرته على المحافظة على حقوقهم وامتيازاتهم في ظل التخبط الواقع في القرارات التي تصدر بين الحين والآخر تهدف إلى سلب حقوق العاملين في شركة البترول الوطنية وما حصل بشأن تحديد مكافأة مشاركة النجاح هو عبث في حقوق العاملين واستهزاء صريح لنا جميعاً وهذا ما لا نقبله خاصة ان مشاركة النجاح هي حق مكتسب للعاملين أتى نظير جهودهم الجبارة في خدمة القطاع النفطي .

وطالب الهاجري ' جميع العاملين في شركة البترول الوطنية الى التكاتف والوقف صفاً واحداً تجاه قضيتهم لاسترداد ما تم سلبه من حقوق ووقف هذه المهازل التي ما إن سكتنا عنها فإنها سوف تطال حقوق وامتيازات أخرى لذا علينا جميعاً اليوم مسؤولية التكاتف للدفاع عن حقوقنا المستحقة باعتبارها خط احمر لا يمكن تجاوزه
أضف تعليقك

تعليقات  0