فيديو : المعتدي على "حجر إسماعيل" بالحرم يكسر "كلبشاته".. ويروي تفاصيل جريمته



ذكرت مصادر صحفية أن الشاب النيجيري (24 عاما) محطم فوانيس "حجر إسماعيل" بالحرم المكي، قام بكسر الأصفاد الحديدية "الكلبشات" التي تم تقييده بها وهو بالحجز يوم أمس الأول.

وأضافت المصادر أن المعتدي أفاد خلال التحقيق، أنه توجه إلى الحرم، بعد خلاف نشب بينه وبين أسرته، مبيناً أنه بعد أن صلى ركعتين في حجر سيدنا إسماعيل، دفعته امرأة مرت بجواره فاستفزه ذلك، ثم من بعدها بدقائق اشتم "رائحة زكية هيجته"، ما أدى إلى تحطيمه للفوانيس.

وقال إن تلك الحالة تأتيه بين الفينة والأخرى، مبيناً أنه لولا تمكن رجال الأمن وعددهم 8 من السيطرة على يده اليسرى التي حطم بها الفوانيس لما استطاع أحد إيقافه، وفقاً لصحيفة "مكة".

وأكد المصدر أنه من المتوقع أن يتم ترحيل المعتدي بعد انتهاء التحقيقات، مبيناً أن رجال الأمن تنازلوا عما حل بهم من إصابات تقديراً لحالتة المرضية، كما أنه تنازل عما لحق به من إصابات.

وكان الشاب النيجيري قد أخضع للكشف الطبي في مستشفى الصحة النفسية التابعة لمستشفى الملك عبدالعزيز بالزاهر وأعطي العلاجات اللازمة.

أضف تعليقك

تعليقات  0