تغريم طالب سعودي 50 دولاراً لنومه في قطار بـ "نيويورك"



غرّمت شرطة ولاية نيويورك طالباً سعودياً (22 عاماً) يدرس اللغة الإنجليزية، خمسين دولاراً؛ وذلك بسبب نومه في أحد قطارات مدينة نيويورك المتجهة من منطقة كوينز إلى منطقة بروكلين.

ووفقاً للتفاصيل؛ فإن الطالب السعودي (خ. م) الذي يدرس على حسابه الخاص اللغة الإنجليزية في أحد مراكز اللغة في مدينة نيويوك، كان عائداً في وقت متأخر مساء أمس من زيارة أحد أصدقائه من منطقة كوينز إلى منطقة بروكلين حيث يقيم، وحين شعر بالنوم لشدة التعب استلقى على المقعد ونام، قبل أن يتم تغريمه من قِبَل شرطييْن صَعَدا للقطار للانتقال إلى إحدى المحطات.

وقال الطالب لـ"سبق": "إن المسافة بين المنطقتين بعيدة وتزيد عن ساعة كاملة، وحين كان عائداً إلى سكنه الذي يقع في "كوني أيلند" في بروكلين، على قطار رقم "F"، شَعَر ببعض التعب، وكانت حينها عربة القطار فارغة إلا من شخصين؛ أحدهما آسيوي كان قد استلقى ونام على المقعد؛ مما شجعه أيضاً على فعل ذلك من شدة التعب وطول المسافة.

وأضاف أنه من سوء حظه أنه بعد نومه بنحو عشر دقائق توقف القطار عند محطة "ديتماس إيفانيو"؛ حينها صعد شرطيان للقطار للانتقال إلى محطة أخرى، وشاهداه والشخص الآسيوي مستلقيين على المقاعد ونائمين؛ فقاما بإيقاظه وإعطائه قسيمة غرامة قدرها خمسون دولاراً، وكذلك تم تغريم الشخص الآسيوي.

وأوضح الطالب أنه أبلغ الشرطي بأنه يشاهد دائماً أشخاصاً نائمين، وظن أنها ليست مخالفة؛ فأطلعه بأنه يمكنه أن ينام على مقعده وهو جالس؛ لكن الاستلقاء ووضع الأرجل على المقاعد يُعَدّ مخالفة، وفي حال كشفها يعاقب عليها القانون
أضف تعليقك

تعليقات  0