فيديو: لوسيان لوران صاحب أول هدف في أول كأس عالم



كان قصيراً، كقصة أول هدف سجله بأول مونديال نظمته "فيفا" في 1930 بالأوروغواي، ودخل بسببه تاريخ كرة القدم، حيث لا يحين كأس العالم كل 4 سنوات، إلا ويستعيد أحدهم ذكرى الدقيقة 19 من الساعة 5 بعد ظهر 13 يوليو، أول أيام مونديال ذلك العام، وفيه كان ملعب Pocitos مكتظ المدرجات بسعتها القصوى في العاصمة، مونتيفيديو، والمباراة على أشدها بين منتخبي فرنسا والمكسيك.

في لحظة خاطفة للتاريخ، اخترق اللاعب الفرنسي أرنست ليبيراتي دفاع الخصم بكرة مررها إلى زميله المهاجم مثله، لوسيان لوران، فأسرع مارا بها من لاعب اعترضه مباشرة، فلم يفلح وكان من المحظوظين، لأنه لو منعه لما رأى بعينيه ما لن يتكرر بعدها أبدا: اللاعب الذي بالكاد طوله 162 سنتيمترا، يهز شباك المرمى المكسيكي بأول هدف في أول مونديال، ويدخل معه التاريخ أيضا حارس المرمى المكسيكي أوسكار بونفيغليو، كأول من دخلت في مرماه كرة بأول مونديال.

وفي 10 من أصل 11 مباراة لعبها لوران في مونديال شاركت فيه 9 منتخبات أميركية و4 أوروبية طوال 27 يوما، سجل هدفا آخر فقط، ثم شهد بنفسه خروج منتخب بلاده مهزوما أمام الأرجنتين، ومن بعدها التشيلي، وعاين بنفسه أيضا فوز الأوروغواي في النهائي 4-2 على الأرجنتين، ورأى أول منتخب يتسلم أمام 93 ألف متفرج أول كأس بأول مونديال في كرة القدم بالعالم، مع ذلك فاقت شهرة تسجيله للهدف الأول شهرة أول فائز بأول كأس، لذلك يتذكروه كما تفعل "العربية.نت" الآن في كل مناسبة كروية دولية.





أضف تعليقك

تعليقات  0