سجن جزائري صوّر رجال شرطة "يسرقون"


سجن جزائري صوّر رجال شرطة "يسرقون"حكمت محكمة غرداية جنوبي الجزائر، الثلاثاء، بالسجن سنتين نافذتين وبغرامة بقيمة 100 ألف دينار جزائري (ألف يورو) بحق شخص متهم بتصوير ونشر فيديو يظهر رجال شرطة "وهم يسرقون" خلال المواجهات التي تشهدها هذه المنطقة منذ 7 أشهر.

وأكد المحامي أمين سيدهم، أحد الأعضاء التسعة لهيئة الدفاع، لوكالة "فرانس برس" أن "القاضي نطق اليوم الثلاثاء بحكم السجن سنتين و100 ألف دينار غرامة" بحق يوسف ولد دادة (47 سنة)، بتهم "نشر صور وفيديوهات تمس بالمصلحة الوطنية وإهانة هيئة نظامية".

وكانت النيابة طلبت خلال جلسة المحاكمة التي جرت الأسبوع الماضي عقوبة السجن ثلاث سنوات مع العلم أن المتهم رهن التوقيف منذ 27 مارس.

وأكد سيدهم "سنطعن في هذا الحكم القاسي الذي لا يساهم في تهدئة الأوضاع المتوترة منذ شهور في غرداية".

وأسفرت المواجهات المذهبية بين العرب المالكيين والميزابيين الأباضيين، منذ اندلاعها في نوفمبر المنصرم عن مقتل 9 أشخاص وجرح 400، فضلا عن نهب وإحراق مئات المحال التجارية والمنازل.
أضف تعليقك

تعليقات  0