"فريق الغوص" يحذر من تلوث بحري جنوب جون الكويت..



ناشد فريق الغوص الكويتي بالمبرة التطوعية البيئية الجهات المعنية والمسئولة عن الشأن البيئي والبحري لمحاسبة الصيادين اللذين يرمون الأسماك النافقة والمخلفات البلاستيكية وشباك الصيد بكميات كبيرة جداً في نقعة الشملان مما سبب تلوثاً بحرياً حقيقياً بجنوب جون الكويت .

وذكر وليد الفاضل رئيس الفريق بأن فريق تنظيف نقعة الشملان والذي يتكون من عدة جهات حكومية وتطوعية عاجز عن رفع مخلفات الصيادين من الأسماك والمخلفات الأخرى نظراً لكمياتها الكبيرة وإنتشارها في كل موقع النقعة وبشكل يومي ومستمر.

وبين الفاضل بأن غالبية الصيادين لا يحترمون القانون مما يتطلب تدخل حكومي ومن الجهات المسئولة لوقف هذا التعدي بسبب خروج كميات كبيرة من هذه الملوثات إلى جون الكويت في حالات المد والجزر وحركة التيارات المائية واستغرب من عدم تطبيق القوانين والمخالفات على الصيادين المخالفين مما يدعوهم للتمادي في تدمير البيئة البحرية.


وتمنى الفاضل جعل نقعة الشملان منطقة تحميل وتنزيل الأسماك فقط وليست لمبيت السفن والطراريد نظراً للتلوث الكبير والوجه الغير حضاري لتواجد هذه السفن بشكل دائم .
أضف تعليقك

تعليقات  0