"يلاّ يلاّ" لـ محمد عساف أول أغنية عربية تخترق جدران الفيفا بالبرازيل


صوت "محمد عساف" كان الناطق العربي الوحيد الذي غني في حفل "كونغرس الفيفا 64" في مدينة ساو باولو البرازيلية، بحضور رئيسة البرازيل ديلما روسيف، ورئيس الـ "فيفا" جوزيف بلاتر، والأسطورة الكروية رونالدو.

وقالت شركة بلاتينوم ريكوردز، إن عساف قدم أغنيته "يلاّ يلاّ" التي "تم التحضير لها وإطلاقها خصيصاً للمناسبة، ليكون بذلك أول مطرب عربي على الإطلاق يشارك في افتتاح حفل عالمي تابع لـ "الفيفا"، في إطار تنظيم كأس العالم لكرة القدم 2014 في البرازيل."

وقد أثار محمد عسّاف خلال تقديمه الأغنية "عاصفةً من الحماسة، وذلك برفقة نخبة من الموسيقيين والعازفين البرازيليين، الذين حرصوا على إضفاء طابع موسيقى "الفيوجن"، مانحين الأغنية لمسات برازيلية موسيقية خاصة." بحسب ما أفادت الشركة في بيان تلقت CNN بالعربية نسخة منه.

وأثار عساف ابتنهاج وحماسة الحضور الذين فاق عددهم 2000 شخصية مدعوة، ولدى انتهائه من تقديم "وصلته الغنائية الاستثنائية"، توجّه محمد عسّاف بالشكر إلى كل من رئيس الـ "فيفا" جوزيف بلاتر، ورئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم جبريل رجوب، وختم بـ "Viva Palestine".

أغنية "يلاّ يلاّ"، التي تابعها الملايين في العالم عبر البث الالكتروني المباشر على الإنترنت "Live Streaming"، أشرف على إنتاجها الموسيقي العالمي المشهور رودني جيركينز، فيما تعاون على وضع ألحانها وكتابة كلماتها المؤلّف الموسيقي ميشال فاضل ، والشاعر نزار فرنسيس.

أضف تعليقك

تعليقات  0