8 أشياء يجب أن تعرفها عن كأس العالم 2014





لماذا سيحمل حكام المباريات عبوات رذاذ في حافظاتهم؟ وإلى أي مدى قد يتمكن فريق بحالة بدنية سيئة من الوصول إلى المراحل النهائية للبطولة؟ ولماذا ستكون هناك إعلانات خلال كل شوط من شوطي المباراة؟ ولماذا حظرت الأبواق الشهيرة للمشجعين أثناء المباريات؟ وما هي الأغنية الرسمية لانجلترا في هذه البطولة.

في الوقت الذي تسلط فيه الأضواء مرة أخرى على اللعبة الأشهر في العالم، تلقي بي بي سي الضوء على ثمانية أشياء يجب معرفتها عن كأس العالم بالبرازيل 2014.

لا ندم على "ضياع هدف"

لم تحتسب الكرة التي سددها لاعب خط وسط منتخب انجلترا فرانك لامبارد هدفا رغم تخطيها المرمى بعد اصطدامها بالعارضة، في بطولة كأس العالم 2010 في جنوب افريقيا في مباراة الفريق أمام المانيا.

وقال المحلل الرياضي في بي بي سي مارك لورنسن " أتمنى لو أنه هنا ويشعر بالخجل في مقعده"، في إشارة إلى رئيس الفيفا جوزيف بلاتر الذي أكد في مارس / آذار من عام 2010 أنه لا مكان لتقنية خط المرمى المعروفة باسم "جي إل تي" في كرة القدم.

لكن بلاتر غير رأيه، وأقر بعد أشهر قليلة بأن هدف لامبارد "المثير للجدل" مهد الطريق لقرار "تاريخي" باستحداث تقنية خط المرمى "جي إل تي" على المستوى الدولي.

لم يستخدم أي من حكام البطولة البالغ عددهم 32 حكما من قبل هذه التقنية لتحديد الأهداف من عدمها، لكن الحكم الانجليزي هوارد ويب قال إن استخدامها في بطولة القارات عام 2013 كان "تجربة جيدة" و"إضافة تستحق الترحيب".

وباستثناء وقوع أي خطأ كبير، فإنه في كل مرة تتخطى فيها الكرة خط المرمى في البرازيل، ستهتز ساعة الحكم وتشير إلى تسجيل هدف.

"الكرة لن تكون دائرية"

وقال خبراء إن التصميم النهائي الرقيق للكرة "جابولاني" جعلها دائرية جدا. نعم، قد تكون الكرة كذلك بصورة واضحة، لكن البعض كان يرى غير ذلك.

فمن خلال التمريرات العرضية التي أساءت استياء الجماهير المتحمسة، والضربات الحرة التي تحلق الكرة بعدها في الفضاء بعيدا عن مقصدها، شهدت جنوب أفريقيا في بطولة كأس العالم 2010 أقل حصيلة من الأهداف منذ أن بدأت البطولة تشهد نظام الـ 64 مباراة.

وقال مهاجم المنتخب الانجليزي لكرة القدم وين روني حينها "كانت هناك أوقات تقترب فيها الكرة من منطقة المرمى عندما تتحين الفرصة للانقضاض عليها تجد أن الكرة قد انحرفت فجأة بعيدا عنك."

وأضاف: "ومع هذه الكرة الجديدة لعام 2014 (البرازوكا)، لم أر أي من هذه الأشياء تحدث".

وضعت أديداس في اعتبارها المشاكل التي رصدت في الكرة "جابولاني". وأصبحت الكرة "البرازوكا"، والتي تعني بلغة البرازيل "نمط الحياة البرازيلي"، هي كرة كأس العالم الثانية عشرة التي تصنعها أديداس، وهي مصنوعة من الجلد المدمل، وتتمتع بخشونة يقول خبراء الديناميكا الهوائية أنها ستمنح اللاعبين فرصة للتعامل مع الكرة بصورة أكثر واقعية وتفادي أي خداع.

وسبق أن استخدمت كرة من نفس التركيبة المطاطية في منافسات دوري أبطال أوروبا وهو ما يعني أن الكثير من اللاعبين سيكونون على معرفة جيدة بملمسها.

ومن المقرر أن تقام المباراة النهائية للبطولة في 13 يوليو / تموز بكرة ستحمل اللونين الأخضر والذهبي، لكن حتى ذلك الوقت، ستظل الجماهير في انتظار أن تقلل الابتكارات الأحدث في هندسة كرة القدم من وجود مشاكل بالكرة.

آلات الإيقاع خارج الملعب

تٌعرض آلة الإيقاع البرازيلية المعروفة باسم " كاكسيرولا " للبيع على الموقع الإلكتروني للجنة التنفيذية للفيفا، والمشكلة الوحيدة هي أنها حظرت من جميع الملاعب التي ستستضيف مباريات كأس العالم في البرازيل. وقد حظرت وزارة العدل البرازيلية استخدام تلك الآلات في الملاعب.

ويمكن أن تكون هذه الآلة مصدرا للبهجة، لكن حينما بدأت الجماهير البرازيلية في إلقاء هذه الآلات على أرضية الملعب في مباراة بالدوري العام الماضي، كان ذلك هو آخر ظهور لها داخل الملاعب.

وبالرغم من حظر تلك الآلات إلا أنه يمكنك البحث عنها في مناطق نائية وفي الشوارع الجانبية، لكن لن يمكنك سوى الاستمتاع بصوت الهتافات الجماهيرية الحقيقية مع انطلاق البطولة.

"تأهل بتعادلين سلبيين"

المتعارف عليه في كرة القدم أن خسارة أول مباراة في بطولة كأس العالم يكون له أثر كبير على الفريق ولكن المنتخب الأسباني غير تلك النظرية منذ 4 أعوام عندما خسر في مباراته الأولى أمام سويسرا ثم شق طريقه وتوج باللقب لأول مرة في تاريخه.

من الناحية الحسابية على الأقل، يمكن لأي فريق الوصول إلى المراحل النهائية إذا جمع نقطتين فقط.

وإذا اعتبرنا أن هناك فريقا فاز في جميع مبارياته بالمجموعة فيعني ذلك حصوله على 9 نقاط وتأهله، وإذا تعادلت الفرق الأخرى في المجموعة في مبارياتها فيعني ذلك حصول ثلاثة فرق على نقطتين فقط. هنا يمكن النظر إلى فارق الأهداف قبل أن يصعد فريقا ثانيا.

لم يصعد أي فريق لدور الستة عشر بنقطتين منذ أن بدأ تطبيق نظام حصول الفائز على ثلاث نقاط في عام 1994. وحصلت تشيلي على ثلاث نقاط عام 1998، وهو أقل عدد من النقاط في دور المجموعات يضمن الصعود للدور التالي.

مجموعة انجلترا في كأس العالم بالبرازيل تضم أوروغواي وإيطاليا، وهي المجموعة الوحيدة التي تضم ثلاثة فرق في صدارة ترتيب الفيفا لأفضل عشرة منتخبات.

طلاء بالرذاذ؟

تتعدد مهام الحكم في المباراة ما بين استخدام الصافرة ومراقبة اللاعبين واستخدام الكروت الصفراء والحمراء، وكذلك عبوة الطلاء!!

حكام المباريات نالوا كفايتهم من تلك المصاعب غير أن حائط صد الذي يصعب التزام اللاعبين به لم يعد مشكلة في كأس العالم بالبرازيل، بشرط أن يظهر الحكام موهبتهم في رسم وتحديد الخطوط.

فمن خلال امتلاكهم لعبوة من "الرذاذ السري" يقوم الحكام برسم دائرة حول مكان وضع الكرة في الضربات الحرة القريبة من خط الجزاء، ورسم خط أمام حائط الصد للوقوف خلفه على بعد 10 ياردات.

وتختفي هذه المادة بعد رشها بدقيقة، ولذا فإنه لا يوجد خوف في أن يتحول ملعب الماراكانا إلى ما يشبه عمل فني في روضة الأطفال الصغار.

وقال الحكم الانجليزي ويب "إن هذا سيساعد في إبعاد اللاعبين خلال الضربات المباشرة، وهذا في المقابل يمنح الفريق المهاجم فرصة أفضل لاستغلال الركلة الثابتة".

لكن حارس مرمى فريق بايرن ميونيخ مانويل نوير قال إن عملية رش الطلاء جعلت اللعب بطيئا خلال مباريات فريقه في نهائي كأس العالم للأندية، لكن هذا النظام معمول به في مباريات كرة القدم في البرازيل والأرجنتين منذ مواسم عدة، وتم تجربته في كأس العالم للشباب تحت سن 20 عاما العام الماضي.

وقت للمشروبات.. وفواصل إعلانية

يتدرب لاعبو منتخب انجلترا في ملابس رياضية ومعاطف وسترات واقية، بل وحتى قبعات مزركشة في محاولة لمحاكاة أجواء الطقس في البرازيل، حيث يمكنهم تحمل درجة الحرارة المرتفعة التي تصل إلى 30 درجة مئوية، ونسبة رطوبة تصل إلى 70 في المئة في ماناوس، التي ستستضيف أولى مباريات الفريق أمام إيطاليا السبت المقبل.

اتخذ الفيفا خطوات وحدد المعايير التي سيسمح فيها باستراحة إذا ارتفعت درجة حرارة الجو، تصل إلى ثلاث دقائق في كل شوط، يمكن للاعبين خلالها تناول بعض المشروبات، وهو توقف قد يسمح لبعض محطات البث بعرض إعلانات تصل مدتها إلى 30 ثانية.

وسيحدد قبل ساعة من بدء المباراة ما إذا كان من الممكن السماح بفترة استراحة لمواجهة حرارة الجو خلال المباراة، وذلك بعد أن يرجع المسؤول الطبي للفيفا في الملعب إلى قياس درجة الحرارة من خلال أداة خاصة تستخدم في تقييم تأثير مثل هذه الأجواء الحارة على اللاعبين.

وتقرأ هذا الأداة درجة الحرارة التي تزيد على 32 درجة مئوية، وعلى الأرجح فإن اللاعبين سيسمح لهم بتناول السوائل بعد الدقيقتين 30 و75 من المباراة.

بلد واحد وثلاثة توقيتات

من البديهي يمكن القول إن لوحة الحائط الخاصة بمواعيد المباريات، التي سيطالعها الكثيرون خلال البطولة، ستعرض ثلاثة توقيتات مختلفة في البرازيل، وهو ما سيسهل من سفر المشجعين من منطقة إلى أخرى، وسيجنبهم الإنهاك المتوقع في السفر لمسافات طويلة.

سيتم تطبيق اثنين فقط من تلك التوقيتات خلال البطولة بالنظر إلى أماكن المباريات ومواعيدها.

أغنية رسمية لانجلترا في المونديال؟

تردد جنيفر لوبيز كلمات "القوة القوة، تعالى وغني معي" وذلك في الأغنية الرسمية للبطولة التي تحمل اسم "إننا واحد".

وربما تحتاج لوبيز لتلك القوة هذا العام لأن طوفان أغاني كأس العالم المعتادة غائبة هذا العام.

وربما لم تنل تلك الأغنية، المثيرة والمبهجة، شهرتها بعد في بريطانيا التي لا يوجد فيها أي مغني حاول إيجاد نشيد رسمي يحشد خلفه التأييد للفريق الانجليزي.

سينضم إلى لوبيز مغني الراب بيتبول والمغنية البرازيلية كلاوديا ليتل لأداء المقطوعة لجمهور عالمي يتوقع أن يصل إلى مليار شخص.

وفي هذا العام، وكما كان الحال في عام 2010، لن تكون هناك أغنية رسمية لانجلترا، وكان اتحاد كرة القدم دعم في بادئ الأمر أغنية غاري بارلو "غريتست داي" أو "أعظم يوم"، لكن مؤسسة "سبورت ريليف" التي أطلقت الأغنية من أجلها قررت عدم طرح المقطوعة للبيع.
أضف تعليقك

تعليقات  0