فيديو: "داعش".. أغنى تنظيم إرهابي في العالم


بعد استيلاء مسلحي التنظيم ومسلحين محليين على مدينة الموصل، ثاني أكبر مدن العراق ومركز محافظة نينوى، استولى التنظيم – بحسب محافظ نينوى – على 425 مليون دولار من البنك المركزي في الموصل، كما نهب مسلحو “داعش” مصارف محلية واستولوا منها على مبالغ طائلة وكميات كبيرة من السبائك الذهبية، بحسب تقارير غربية.

ووفقاً لتحليلات الخبراء فإن “داعش” بات على رأس قائمة أكثر المجموعات الإرهابية الدولية ثراءً على الرغم طبعاً من غياب معلومات موثقة عن ثروات وأرصدة هذه الجماعات.

هذه التحليلات تقدر ثروة حركة طالبان بنحو 400 مليون دولار، وهي تتقدم بذلك على منظمة فارك الكولومبية التي تملك ثروة بـ350 مليون دولار، فيما يملك حزب الله 200 مليون دولار، أما حركة الشباب الصومالية فتقارب ثروتها 100 مليون دولار.

بينما جاء تنظيم القاعدة من بين أفقر هذه التنظيمات بـ30 مليون دولار فقط وفقاً لمجلس العلاقات الخارجية الأميركي.

وحتى قبيل سقوط الموصل، كان تنظيم “داعش” من أغنى التنظيمات التي تشارك في الصراع الدائر في سوريا، إذ إنه يدفع أموالاً طائلة لعناصره ويمدّهم بأفضل أنواع الأسلحة وأكثرها تطوراً.

ولا يُعرف عن مصادر دخله الكثير، فعادة ما كان تمويل تنظيم دولة العراق والشام مزيجاً من عوائد الخطف وتهريب النفط والهبات من مؤيديه.

وفي كل انتصار عسكري كبير يحصل على سلاح جديد، فقد سيطر على مطار الموصل حيث مروحيات أميركية، كما سيطر على قاعدة غزلاني واستولى على مخازن أسلحتها.



أضف تعليقك

تعليقات  0